Head Menu
|
|
|
2019
. تموز
23
، الثلاثاء
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |
أكد اليوم السبت 7/7/2012 وزير شؤون الأسرى والمحررين د.عيسى قراقع، أن ملف الأسرى المرضى سيكون الموضوع الرئيسي في لقائه مع لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء القادم 11-7 في العاصمة الأردنية عمان، حيث سيتم تسليمهم قائمة بأسماء الأسرى المرضى وسيطلب العمل بكثافة لإطلاق سراحهم حتى يتم علاجهم بالخارج.

وذكر قراقع أن الحالات المرضية في سجون الاحتلال تزداد سوءا سنة وراء سنة، وأن عدد الأسرى المرضى قد بلغ 1700 حالة من بينها 35 معاقا و30 حالة مصابة بأمراض نفسية و18 حالة مصابة بأمراض خبيثة، وأن 20 حالة مرضية متواجدة بشكل دائم في مستشفى الرملة وهم من أخطر الحالات.

وقد نعى بالأمس المجلس الثوري لحركة فتح، إلى جماهير الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية، القائد الوطني والفتحاوي البارز، أحد مؤسسي حركة فتح ورعيلها الأول، عضو مجلسها الثوري ولجنتها المركزية القائد هاني الحسن أبو طارق.

وبخصوص الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة أكدت الحكومة الفلسطينية اليوم أنه لم يحدث أي تطور على الوضع المالي للسلطة الوطنية خاصة بعد الإعلان عن الأزمة المالية الخانقة، والتي أدت إلى تأجيل موعد دفع رواتب الموظفين عن شهر حزيران الماضي. وكانت السلطة الفلسطينية متمثلة باللجنة التنفيذية والحكومة الفلسطينية أعلنت بداية الشهر الجاري عن أزمة مالية صعبة تمر بها قد تؤدي إلى عدم دفع الرواتب في موعدها المحدد، وهو 7 من الشهر الجاري، وستصرف بعدها بأسبوع إلى عشرة أيام.

وكما كل يوم جمعة فقد أصيب، عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري، ومصادرة الأراضي لصالح الاستيطان. كما أصيب شاب بعيار ناري بقدمه في بلعين. وشارك في المسيرات التي انطلقت في بلعين ونعلين والنبي صالح والمعصرة وكفر قدوم مئات المواطنين، إضافة إلى وفد من النقابات البرازيلية، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

وفي مسيرة بلعين أصيب، أمس، مواطن بجروح والعشرات بالاختناق الشديد، جراء قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرة القرية الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

والجمعة أيضاً قال المحامي أحمد الرويضي، مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس، إن المعلومات التي لدى محامي حي البستان في سلوان تؤكد نية الحكومة الإسرائيلية تنفيذ هدم 88 منزلاً في الحي يقطنها 1500 مواطن خلال شهر أيلول المقبل.

وأضاف الرويضي "هذا يستدعي التفافاً رسمياً وشعبياً حول لجنة الحي ودعمها سياسياً وشعبياً وقانونياً وإعلامياً لتأكيد المخاطر المترتبة على تنفيذ مشروع هدم الحي، واعتبار ذلك مقدمة لتنفيذ مخطط هدم المسجد الأقصى المبارك من خلال تنفيذ مشروع "الحوض الوطني اليهودي المقدس" والذي يشمل إضافة الى البلدة القديمة أحياء الشيخ جراح وواد الجوز وجبل الزيتون وأحياء وادي حلوة والبستان ووادي الربابة في سلوان".

أما الخميس 5/7/2012 أفاد ضابط إسرائيلي بأن قوات الاحتلال ستستأنف خلال الأسابيع المقبلة أشغال بناء جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المتوقفة منذ خمس سنوات، بحسب ما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية.

وقال الكولونيل عوفر هندي: إن الأشغال ستستأنف في مرحلة أولى حول مجمع (غوش عتصيون) الاستيطاني قرب بيت لحم على أن تتواصل الأشغال، العام المقبل، حول مستوطنة (معالي أدوميم) إحدى أكبر مستوطنات الضفة الغربية الواقعة شرق القدس.

وأفاد ضابط إسرائيلي بأن قوات الاحتلال ستستأنف خلال الأسابيع المقبلة أشغال بناء جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المتوقفة منذ خمس سنوات، بحسب ما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية، وقال الكولونيل عوفر هندي: إن الأشغال ستستأنف في مرحلة أولى حول مجمع (غوش عتصيون) الاستيطاني قرب بيت لحم على أن تتواصل الأشغال، العام المقبل، حول مستوطنة (معالي أدوميم) إحدى أكبر مستوطنات الضفة الغربية الواقعة شرق القدس.

وأدلى الضابط المسؤول عن بناء جدار الفصل العنصري بهذه التفاصيل خلال جلسة أمام المحكمة العليا التي أصدرت عدة أحكام في الماضي قضت بتعديل ترسيم الجدار إثر شكاوى قدمها فلسطينيون.

أدان البرلمان الأوروبي، الخميس 5/4/2012 "أعمال العنف والمضايقات" التي يرتكبها المستوطنون اليهود في القدس الشرقية والضفة الغربية بحق الفلسطينيين، ودعا إسرائيل إلى الكف عن توسيع المستوطنات التي تشكل "عائقاً" لإرساء السلام.

وفي قرار صادقت عليه في ستراسبورغ أغلبية بسيطة من النواب (291 صوتاً مقابل 274 وامتناع 39 نائباً عن التصويت) أدان البرلمان "بشدة كل عمل متطرف من العنف والمضايقات التي يرتكبها المستوطنون بحق المدنيين الفلسطينيين". وقال البرلمانيون: إن مرتكبي تلك الأعمال يجب أن "يحاسبوا على أعمالهم" أمام القضاء. وأضاف القرار: إن على إسرائيل أن "تضع فوراً حداً لعمليات تدمير منازل الفلسطينيين وطردهم وترحيلهم".

حث روبرت سيري، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الأراضي الفلسطينية، الخميس 5/7/2012 حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، على السماح باستئناف عمل لجنة الانتخابات في القطاع.

وقال جميل الخالدي، مدير لجنة الانتخابات في غزة، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): إن سيري الذي زار،الخميس مقر اللجنة واجتمع مع كبار مسؤوليها، عبّر عن استغرابه ومعارضته لقرار "حماس" وقف عمل اللجنة.

وذكر الخالدي أن سيري استوضح الموقف على ضوء قرار حماس الأخير تعليق عمل الانتخابات في غزة، واطلع على المعوقات التي تواجه اللجنة بشأن تحديث السجل الانتخابي لسكان القطاع عقب هذا القرار.

وكانت حركة حماس قد علقت، منتصف هذا الأسبوع، عمل لجنة الانتخابات في غزة قبل 24 ساعة من شروعها بإجراءات تحديث السجل الانتخابي التي لم تتم لسكان القطاع منذ سيطرة الحركة على القطاع منتصف 2007.

دعت السلطة الفلسطينية الأربعاء 4/7/2012، إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية في استشهاد الرئيس ياسر عرفات، مؤكدة أنها لا تمانع في فحص رفات الزعيم الراحل، وذلك على ضوء ما كشفته قناة الجزيرة انه قد يكون قضى مسموما بمادة مشعة.

وأعلن كبير المفاوضين صائب عريقات لوكالة فرانس برس: "ندعو إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية على غرار لجنة التحقيق الدولية التي شكلت حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري" مضيفا: "ندعو العالم للتعامل مع هذا الملف بالجدية المطلوبة خاصة على ضوء ما كشفته قناة الجزيرة الفضائية والذي نثمنه عاليا".

وأظهرت استنتاجات تحاليل أجريت في مختبر في سويسرا ونقلتها قناة الجزيرة القطرية الفضائية الثلاثاء، في برنامج وثائقي أن ياسر عرفات قد يكون قضى مسموما بمادة البولونيوم المشعة.

أقدم مستوطنو ‹روتم› المقامة على أراضي المواطنين في الأغوار الشمالية، صباح الأربعاء، على إقامة أساسات لمنشآت جديدة خارج حدود المستوطنة. وقال رئيس مجلس قروي المضارب البدوية في الأغوار الشمالية عارف دراغمة، إن عملية التوسع هذه تمت بشكل صامت، دون الإعلان عن طرح عطاءات جديدة أو الإعلان عن مصادرة الأراضي التي تم ضمها للمستوطنة المذكورة، وتعتبر الأراضي التي تم الاستيلاء عليها من أخصب المناطق الزراعية في الأغوار إضافة إلى كونها مناطق رعوية غنية.

ويوم الثلاثاء 3/7/2012 تظاهر نحو ألف شخص في رام الله، للمطالبة بعدم إجراء أي لقاءات أو مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، واحتجاجا على الاعتداءات التي سجلت بحق عدد من الصحافيين والناشطين الشبان، خلال فعاليات كانت خرجت في المدينة، احتجاجا على زيارة نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤول موفاز التي كانت مقررة إلى المدينة للقاء الرئيس محمود عباس، وألغيت في وقت سابق.

وطالب المشاركون في التظاهرة التي انطلقت من "دوار المنارة" وسط رام الله، استجابة لدعوة من تجمع "فلسطينيون من أجل الكرامة"، المكون من عدة مجموعات شبابية، بمحاسبة المسؤولين عن الأحداث التي شهدتها الفعاليات الاحتجاجية ومرتكبيها الأحد الماضي، وإقالتهم.

وقد قرر الرئيس محمود عباس، مساء الاثنين، تشكيل لجنة تحقيق مستقلة، برئاسة رئيس تجمع الشخصيات المستقلة منيب المصري، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، ومفوض الهيئة المستقلة لحقوق المواطن أحمد حرب، للتحقيق في الأحداث الأخيرة التي جرت يومي السبت والأحد (30-6 و1-7 -2012) في مدينة رام الله.

وأكد الرئيس، "قدسية حق شعبنا وقواه وسائر فئاته وفعالياته ومؤسساته في التعبير عن مواقفه وآرائه، وهو حق كفله القانون الأساسي، وألزم جميع مؤسسات السلطة بالعمل على تنفيذه وحمايته من أي انتهاك من أي جهة كانت".

حيث كانت أجهزة الأمن الفلسطينية، قد منعت الأحد 1/7/2012 عشرات المتظاهرين الشبان من الوصول إلى مقر الرئيس للاحتجاج على تعرض مجموعة منهم للضرب، أول من أمس. وقال احد الشبان مخاطبا الأجهزة الأمنية "كل ما نريده الوصول إلى مقر الرئيس للاحتجاج على ما تعرضنا له من ضرب. نحن لسنا ضد احد او محسوبين على احد."

وقال مسعف: ان خمسة متظاهرين يعالجون في المستشفى لإصابتهم بكسور جراء تعرضهم للضرب. وشارك العشرات من الشبان في تظاهرة وسط مدينة رام الله، امس، تلبية لدعوة نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بزيارة نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شاؤول موفاز رغم الاعلان عن تأجيل هذا اللقاء.

ويوم الاثنين أكدت وزارة التربية والتعليم، أنها تمضي قدماً نحو تطبيق الخطة العامة لنظام امتحان الثانوية العامة الجديد، لافتة إلى أنه سيتم في العام الدراسي القادم 2012/2013 العمل على تحضير طلبة الصف العاشر؛ باعتباره منطلقاً لدخول الطلبة للمرحلة الثانوية، وذلك من خلال توفير المستوى الملائم من الإرشاد المهني والأكاديمي لهم، وتطبيق الأسس الجديدة للنجاح والإكمال والرسوب عليهم، بالإضافة إلى توعيتهم وأولياء أمورهم حول الفرص التي يتيحها النظام الجديد.

حكمت محكمة عسكرية إسرائيلية، يوم الأحد على مسؤول عسكري سابق في حركة حماس بالسجن المؤبد 54 مرة بتهمة التخطيط لهجمات أسفرت عن مقتل عشرات الإسرائيليين، بحسب ما قال الجيش.

وقال بيان الجيش "إن حامد الذي تولى قيادة الجناح المسلح لحماس في الضفة الغربية أدين الأسبوع الماضي (بالتخطيط) لسلسلة عمليات انتحارية أوقعت 46 قتيلا إسرائيليا وأصابت أكثر من 400 بجروح".

لنفس الكاتب

التاريخ: 17/07/2019
التاريخ: 13/07/2019
التاريخ: 11/07/2019
التاريخ: 11/07/2019
التاريخ: 10/07/2019

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الخامس
العدد الخامس
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة