مفتاح
2022 . الثلاثاء 27 ، أيلول
 
مفتاحك إلى فلسطين
The Palestinian Initiatives for The Promotoion of Global Dialogue and Democracy
 
الرئيسة
 
 
 
 
 
 
 
 
English    
 
 

رام الله – 2/3/2022 - عقدت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" يوم الثلاثاء الموافق 1/3/2022 جلسة حوارية لتسليط الضوء على الممارسات التمييزية ضد النساء خلال المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية، ومن أبرزها مدى حضور النساء في الدعاية الانتخابية ونسب تمثيل الشباب والنساء في القوائم الانتخابية، وذلك بهدف تدارك هذه الممارسات خلال انتخابات المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية والتي ستجري في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وجرى الاجتماع بحضور عدد من ممثلي الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني لمناقشة التحديات التي تواجه النساء والشباب خلال الانتخابات المحلية، حيث تم استعراض ورقة حقائق أصدرتها "مفتاح" بهذا الخصوص وبيّنت من خلالها الفجوات التي تتعلق بمدى حضور النساء في الدعاية الانتخابية في المواقع المختلفة خلال المرحلة الأولى، والتي أظهرت تجاهل بعض المواقع لحضور النساء في الدعاية الانتخابية وحجب صور المرشحات واستبدالها برموز أخرى. كما بينت الورقة تواجد 9 قوائم ترأسها نساء مقابل 8 قوائم خلال المرحلة الثانية، حيث شكلت نسبة النساء اللواتي فزن خلال المرحلة الأولى 20.5% فقط، الأمر الذي لم يتعدّ نسبة الكوتا المحددة في قانون انتخابات المجالس والهيئات المحلية.

كما تم استعراض نسب تمثيل الشباب خلال المرحلة الأولى من الانتخابات، حيث شكلت الفئة العمرية ما بين 25-35 عاماً نسبة 21.7% تلتها الفئة العمرية ما بين 36-45 عاماً بنسبة 27.4%، وبالمقارنة بالمرحلة الثانية فقد شكلت الفئة العمرية 25-30 عاماً ما نسبته 34% من القوائم الانتخابية المتنافسة على عضوية المجالس البلدية تليها 31-35 عاماً بنسبة 30%، وتعكس هذه النسب مؤشراً ايجابياً لانخراط الشباب في عملية الترشح للانتخابات المحلية القادمة.

وتنوعت مداخلات المشاركين حول أهمية رفع وعي القوائم المترشحة بأهمية حضور النساء في الدعاية الانتخابية وعدم تكريس ممارسات تمييزية من شأنها أن تزيد من حجم التحديات أمام النساء في الترشح للانتخابات المحلية، معللين أن الأسباب تعود لبيئة ثقافية تعزز من غياب النساء عن المشاركة في الِشأن العام ويعبر تغييب صورهن عن إحدى الممارسات التي تعكس هذه الثقافة.

وفي ختام الجلسة، أوصى ممثلو الأحزاب والمؤسسات بضرورة مناهضة الممارسات التمييزية ضد النساء في الانتخابات المحلية من خلال نصوص قانونية ملزمة، الأمر الذي يتطلب فتح حوار مجتمعي حول تعديل قانون انتخابات مجالس الهيئات المحلية رقم (10) لسنة 2005 وتعديلاته، خاصة بما يتعلق بتخفيض سن الترشح وزيادة نسبة الكوتا النسوية، وأخرى ذات علاقة بالممارسات التي تميز ضد النساء ومنها حجب صور المرشحات دون المرشحين، حيث يتطلب ذلك مراجعة الجوهر المدني للقانون استناداً لقيم المساواة أمام الفرص المتاحة للجنسين.

كما تم الاتفاق على توجيه بيان من قبل الأحزاب والمؤسسات للقوائم المترشحة لمجالس وهيئات الحكم المحلي بضرورة الالتزام بالعرف الانتخابي، وعدم تكريس ممارسات من شأنها أن تميز ضد النساء، واتاحة الفرصة لهن للانخراط في قصايا مجتمعاتهن وتمثيل الفئات التي تدافع عنها، كما طالب المجتمعون بضرورة تكريس الإعلام لمحاربة أي تمييز ضد النساء في العملية الانتخابية ورفع وعي الجمهور بأهمية مشاركة النساء السياسية سواء بالترشح أو الانتخاب.

 
 
الانجليزية...
 
 
اقرأ المزيد...
 
Footer
اتصل بنا
العنوان البريدي:
صندوق بريد 69647
القدس
عمارة الريماوي، الطابق الثالث
شارع ايميل توما 14
حي المصايف، رام الله
الرمز البريدي W607

فلسطين
972-2-298 9490/1
972-2-298 9492
info@miftah.org
للانضمام الى القائمة البريدية
* indicates required