مفتاح
2022 . الثلاثاء 27 ، أيلول
 
مفتاحك إلى فلسطين
The Palestinian Initiatives for The Promotoion of Global Dialogue and Democracy
 
الرئيسة
 
 
 
 
 
 
 
 
English    
 
 

رام الله – 1/6/2022 – عقدت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" بالشراكة مع المؤسسة الفلسطينية "كيان"، وبالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، الجسم المنسق للائتلاف الأهلي لتطبيق اتفاقية مناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة، ورشة عمل خاصة عقدت على مدار يومين ضمت المؤسسات الأعضاء في الائتلاف الأهلي لاتفاقية "سيداو"، وتم خلالها تحديد مسارات العمل الاستراتيجية للضغط والمناصرة لحماية حقوق النساء المقدسيات في القدس المحتلة في خطوة تجاه تعزيز حضور المؤسسات المقدسية على المستويين المحلي والدولي بمشاركة الحقائق حيال ما تواجهه النساء الفلسطينيات في القدس المحتلة من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الإرهابية وسياساته التمييزية والعنصرية. وجاءت مسارات العمل على النحو التالي: تغذية مستمرة للبيانات والحقائق حول الانتهاكات الممارسة بحق النساء والفتيات الفلسطينيات في القدس ورفع جاهزية المؤسسات المقدسية في توفير الوثائق والتقارير المتخصصة، ونشر البيانات ضمن المعايير الدولية محلياً ودوليا، وتوسيع دائرة التشبيك وبناء التحالفات لدعم جهود المناصرة والمرافعة الدولية من قبل مؤسسات الائتلاف الأهلي وخاصة العاملة في القدس.

تأتي هذه الورشة استكمالاً لدعم جهود مؤسسات الائتلاف الأهلي لتطبيق اتفاقية "سيداو" حيث عملت مؤسسات الائتلاف العاملة في القدس على إعداد وإصدار عدد من التقارير المتخصصة، والتي عكست وضعية المرأة المقدسية بالنسبة لمجموعة الحقوق المنضوية في اتفاقية "سيداو" بالتركيز على الحق في الصحة والحق في التعليم والحقوق الاقتصادية والأحوال الشخصية ولم الشمل والحق في المشاركة السياسية، من خلال جمع التوثيقات والإفادات حول جملة الانتهاكات التي تمارس بحق النساء المقدسيات في القدس المحتلة من جراء الممارسات التمييزية لحكومة الاحتلال الإسرائيلي. ويتم العمل حالياً على دمج التوثيقات والبيانات التحليلية في تقرير واحد "تقرير الظل" لتقوم مؤسسات الائتلاف الأهلي بمشاركتها من خلال مواقف وبيانات ونشرات مع اللجان المختصة ومنها لجنة "سيداو" الخاصة بمتابعة تقرير إسرائيل والمقررين الخاصين لدى الأمم المتحدة والبعثات ذات الصلة في الاتحاد الأوروبي.

وكانت المؤسسات الشريكة الثلاث "مفتاح" و"كيان" والاتحاد العام للمرأة، قد أشارت في افتتاح أعمال ورشة العمل إلى أهمية عمل المؤسسات بشكل جمعي لما فيه من تكاتف جهود في نشر انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وبشكل خاص تجاه المرأة الفلسطينية. وأكدت "مفتاح" من خلال ممثلتها لميس الشعيبي على أنّ دعم المؤسسات في جهود المناصرة والمرافعة الدولية يأتي استكمالا لمسار العمل الاستراتيجي ل"مفتاح" في نشر الرواية الفلسطينية من خلال تسليط الضوء على الحقائق والوقائع لجملة الانتهاكات الممارسة من قبل الاحتلال الإسرائيلي ولسياسة التمييز العنصري الممنهجة المتبعة تجاه الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة بالتركيز على القدس مما يشكل تحدياً أمام الفلسطينيين والمرأة الفلسطينية في تحقيق المصير وإحقاق السلام وإقامة دولة فلسطين مستقلة ذات سيادة. وفيما أشارت مؤسسة كيان من خلال ممثلتها الأستاذة ألحان نحاس، إلى أهمية العمل الذي تقوم به مؤسسات الائتلاف الأهلي في القدس من جمع بيانات وتوثيق انتهاكات بما يشكل داعمة في توفير بيانات ومعلومات سيتم الاستناد إليهاً لاحقاً في مواجهة إسرائيل للرد على تقريرها أمام اللجنة المختصة بتطبيق اتفاقية "سيداو" عند تقديم إسرائيل تقريرها للجنة. فيما أشارت ممثلة الاتحاد العام للمرأة ومنسقة الائتلاف الأهلي لاتفاقية "سيداو" الأستاذة منى الخليلي إلى حجم الإنجازات التي تقوم بها مؤسسات الائتلاف في إصدار التقارير ومتابعة اللجان المختصة بتطبيق الاتفاقية سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وأنّ الائتلاف الأهلي يقوم حالياً بمتابعة آليات العمل الدولية والمعايير التي تم تطويرها تجاه ردود المجتمع المدني على تقارير الدول بحيث يتم الآن العمل على تطوير "قائمة المسائل" للمتابعة كبديل عن تقارير الظل، ما يستوجب مساندة مؤسسات الائتلاف بتجهيز وثائقها الخاصة بالرد على تقرير دولة الاحتلال الإسرائيلي ودعم جهود المؤسسات الفلسطينية بالمرافعة الدولية عبر المنصات الدولية.

وتناولت جلسات الورشة استعراضاً لأوراق الحقائق وموجز التقارير المفصلة التي تناولت خمسة محاور ضمن اتفاقية سيداو وتطبيقاتها في القدس، وكذلك استعراض آليات الأمم المتحدة والاليات الدولية لدعم جهود الائتلاف الأهلي في المناصرة والمرافعة الدولية أمام اللجان المختصة والمقررين الخاصين بقضايا حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة والمرأة والعنف والتمييز العنصري وغيرها من ذات الاختصاص بحقوق الانسان دولياً. كذلك تخللت الجلسات العمل على صياغة توجهات استراتيجية تحدد مسارات العمل ضمن جهود الضغط والمناصرة لقضايا المرأة الفلسطينية في القدس المحتلة، والتي شكلت بمساراتها الثلاث ركيزة لخطط عمل تنفيذية تتناول تدخلات عملية ضمن الآليات الدولية المتاحة على مستوى مجلس حقوق الإنسان، وجلساته واللجان المنبثقة عن أعمال المجلس، والبعثات المختصة داخل الاتحاد الأوروبي والوفود البرلمانية الأوروبية، وتفعيل الظهور الإعلامي لمؤسسات الائتلاف، واستثمار منصات التواصل الاجتماعي في إصدار ونشر الحقائق والبيانات والمعلومات.

كما أشارت مؤسسة كيان من خلال د. محمد زيدان المتخصص في مجال المرافعة الدولية في مؤسسات الأمم المتحدة واستغلال آليات حقوق الإنسان الدولية، إلى أن ورشة العمل تلك جاءت مكملة لورشات سابقة لتركز على الجوانب العملية من عملية المرافعة من خلال استعراض الخطوات لتنفيذ المرافعة وعرض قوس متكامل من الإمكانيات، وما هو أفضل ومناسب لوضع أسس استراتيجية المرافعة في قضايا حقوق المرأة الفلسطينية في القدس. أضاف:" أهمية هذه الورشة تكمن في تطوير قدرات المؤسسات القيادية ضمن هذا المشروع وإيجاد قاعدة معلومات وقاعدة خبرة يمكن استغلالها في كل المشاريع والحقوق على اختلاف مسمياتها".

وأشار زيدان، إلى أن الخطوة التالية ستكون تجاه استئمار مقترحات الاستراتيجيات ومقترحات من قبل المجموعات المختلفة ليتم صياغة مسودة لاستراتيجية مرافعة، ومن ثم تبني استراتيجية واحدة ختامية، والعمل مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، والمجتمع الدولي بمفهوم المؤسسات والمجتمع المدني.

من ناحيتها، قالت نجوى عودة، عضو الأمانة العامة للاتحاد العام المرأة الفلسطينية، أن تنفيذ المشروع استغرق شهوراً طويلة حيث تم تدريب باحثات ميدانيات وفق المعايير الدولية على تعبئة استمارات عملية التوثيق، ولأول مرة تم الخروج بنتائج حقيقية دقيقة من الواقع.

ووصفت عودة ما تم تحقيقه على هذا الصعيد بأنه تجربة غنية ورائعة خلص الجميع منها بخبرات جديدة في التعامل مع ما يجري مع النساء المقدسيات وما يرتكب بحقهن من انتهاكات، أما المرحلة الثانية من التدريب، فتشمل كيفية توظيف ما جاء في التقارير الموثقة في حملات الدعم والمناصرة وفضح ممارسات الاحتلال وانتهاكاته.

في حين، وصفت فدوى خضر، مدير عام جمعية عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة، الورشة التدريبية بأنها كانت غنية جداً وتعلمت المشاركات فيها على كيفية استخدام المعلومات التي وثقتها تقارير المجموعات، وكيفية الاستفادة منها في المرافعات الدولية، وفضح ممارسات الاحتلال على المستوى الدولي من خلال إبراز ما تتعرض له نساء القدس من انتهاكات، ومن ثم تحقيق الاستدامة في تسليط الضوء عليها وصولاً إلى محاسبة إسرائيل على ممارساتها اليومية بحق النساء المقدسيات.

الشيء ذاته، عبرت عنه خولة عودة أبو ذياب المستشارة في مؤسسة جذور، حيث أكدت أن الورشة كانت ضرورية من حيث أنها تنمي قدراتنا ومفاهيمنا وتعطينا المعلومات لتثرينا تلك المعلومات في مجال حقوق الإنسان. أضافت:" أصبح لدي اليوم معرفة ودراية في كل الحقوق سواء أكانت في التعليم، أو الصحة والاقتصاد، أو في المشاركة المجتمعية".

وأكدت أبو ذياب، على ضرورة تعميم الفائدة من هذه التدريبات، واعتبار عملية التدريب معرفة مستمرة ومستدامة تصقل المعرفة وتنشرها على نطاق أوسع في كل المؤسسات ولدى جميع العملين فيها بحيث لا تظل في نطاق الاحتكار".

 
 
الانجليزية...
 
 
اقرأ المزيد...
 
Footer
اتصل بنا
العنوان البريدي:
صندوق بريد 69647
القدس
عمارة الريماوي، الطابق الثالث
شارع ايميل توما 14
حي المصايف، رام الله
الرمز البريدي W607

فلسطين
972-2-298 9490/1
972-2-298 9492
info@miftah.org
للانضمام الى القائمة البريدية
* indicates required