Head Menu
|
|
|
2019
. كانون الأول
7
، السبت
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |
البيان الختامي لمؤتمر
"القدس إلى أين!! في طل جدار الفصل العنصري وسياسات التطهير العرقي"
 
القدس 31 تموز 2006

أجمع المؤتمرون في ختام مؤتمر " القدس إلى أين !! في ظل جدار الفصل العنصري وسياسة التطهير العرقي" الذي نظمه ائتلاف المؤسسات الأهلية للدفاع عن حقوق المقدسيين والحملة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري في القدس اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى الثانية من صدور قرار محكمة لاهاي بخصوص عدم شرعية الجدار، اجمعوا على أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية ولا يجب التنازل عنها تحت أي ظرف من الظروف، ويجب أن تكون على أعلى سلم أولويات السلطة الوطنية والقوى الوطنية والإسلامية بشكل عام.

وخرج المؤتمرون بمجموعة من التوصيات في إطار مناهضة جدار الفصل العنصري وسياسات تهويد مدينة القدس التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ احتلالها للمدينة.

من أهم هذه التوصيات؛ الإجماع على ضرورة وجود قرار سياسي فلسطيني محدد وواضح وملزم لكافة الأطر الرسمية والشعبية والأهلية يؤكد على فلسطينية القدس وضرورة مقاومة سياسة وإجراءات التهويد والتي من أهمها الاستمرار ببناء جدار الفصل العنصري وسياسة التطهير العرقي ضد شبعنا المقدسي.

كذلك أوصى المجتمعون على أهمية وضرورة وجود مرجعيات سياسية وقانونية وطنية في مدينة القدس التي تفتقد لقيادة وطنية ترعي العمل الوطني وتقوده.

كم أكد الحضور والمتحدثون على ضرورة العمل على تفعيل قرار محكمة لاهاي ومتابعته في الهيئات الدولية المختلفة خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وتفعيل دور الممثليات الفلسطينية بالخارج من أجل إبراز قضية القدس وما تتعرض له من انتهاكات يومية.

ودعوا أيضا إلى ضرورة التركيز على الجانب الإعلامي المحلي والدولي من خلال إطلاق مجموعة من الحملات التي تهدف إلى توعية المجتمع المحلي بكافة فئاته إلى المخاطر المحدقة بمدينة القدس والوجود الفلسطيني فيها، كذلك استهداف المجتمع الدولي من أجل فضح سياسات الاحتلال الإسرائيلي والانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي والمساس بالوجود الفلسطيني بالمدنية في إطار تهويدها وعزلها عن الضفة الغربية.

جاءت هذه التوصيات بعد أربعة جلسات تخللت المؤتمر واشتملت على مجموعة من أوراق العمل والمداخلات التي قدمها عدد من الشخصيات السياسية والدينية ومؤسسات المجتمع المدني والقوى الشعبية حول الآثار والانتهاكات الناجمة عن جدار الفصل العنصري على جميع مناحي الحياة والقطاعات المختلفة في مدينة القدس.

كذلك مناقشة الخطط والفعاليات التي تم تنفيذها خلال العامين الماضيين خاصة بعد قرارا محكمة لاهاي على جميع المستويات الشعبية والرسمية وايجابيات وسلبيات هذه الحملات وما استطاعت تحقيقه حتى الآن على أرض الواقع.

هذا وسيكون هناك ثلاث ورش عمل استكمالية تخصصية لهذا المؤتمر للخروج باستراتجيات عمل، حيث ستناقش الورشة الأولى قطاع الخدمات وتشمل التعليم، الصحة، الآثار النفسية والاجتماعية، الرفاه الاجتماعي حيث سيتم تحديد المشاكل الناتجة عن الجدار وآليات التعامل معها.

وستتناول الورشة الثانية الجانب القانوني من حيث متابعة قرار لاهاي وقضايا القدس على الصعيد الدولي، وضع أسس قانونية لحملات المناصرة والضغط التي تتعلق بقضايا القدس، وآليات متابعة قضايا القدس في القوانين والقضاء الإسرائيلي.

وسيتم خلال الورشة الأخيرة صياغة استراتجيات عمل فيما يتعلق بالقدس تشمل التعامل مع مختلف القضايا الخدماتية والاجتماعية والقانونية وغيرها وكذلك حملات الضغط والمناصرة لقضايا القدس على الصعيد المحلي ، العربي والدولي.

الوثائق الصادرة عن المؤتمر
ائتلاف المؤسسات الأهلية للدفاع عن حقوق المقدسيين هو جسم تنسيقي واسع يشمل المؤسسات الأهلية الناشطة في القدس
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الخامس
العدد الخامس
Dot
الدستور- نشرة تعريفيّة
الدستور- نشرة تعريفيّة
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة