Head Menu
|
|
|
2019
. آب
24
، السبت
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |
بعد سلسلة من التدريبات واللقاءات التي نظمتها المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية- مفتاح، والتي استمرت على مدار عامين ضمن برنامج تقوية ودعم القيادات الشابة، وبالشراكة مع مركز تطوير المنظمات الأهلية الفلسطيني والممثلية النرويجية والآيرلندية، أجمع عدد كبير من المتدربين الذين شكلوا من خلال البرنامج ما بات يعرف بشبكة الشباب الفلسطيني الفاعل سياسيا واجتماعيا، على نجاح التدريبات وأهميتها في تنمية قدراتهم.

وجاء تشكيل شبكة الشباب الفلسطيني الفاعل سياسيا ومجتمعيا إيمانا من المؤسسة بضرورة إيجاد الوسائل والأدوات التي تمكن الشباب الفلسطيني من تجاوز مجمل المعيقات والتحديات التي تواجهه على كافة المستويات، بالإضافة إلى ذلك وحتى تحقق "مفتاح" ما تصبو إليه من مساهمة في بناء مجتمع مدني ديمقراطي حديث، فقد ارتأت المؤسسة التركيز على تمكين القيادات المجتمعية والسياسية الشابة كإحدى استراتيجيات العمل، من خلال تمكينهم من المشاركة المؤثرة، والمبادرة الخلاقة بهدف المشاركة في عملية التغيير المجتمعي.

ونتيجة لذلك جاءت فكرة تأسيس الشبكة العام 2012 بمشاركة 40 طالب/ة من القيادات السياسية الشابة من مختلف الجامعات الفلسطينية، أضيف لهم هذا العام مجموعتين من القيادات الفاعلة في الجامعات الفلسطينية ليصل العدد إلى ما مجموعه 70 مشارك/ة.

وقالت د. ليلي فيضي-المدير التنفيذي لمؤسسة مفتاح، "إن التدريبات التي تلقتها الشبكة خلال الفترة الماضية تهدف إلى تمكين الشباب من المشاركة الفاعلة والمثمرة في المساهمة في عملية التغيير والتطوير في فلسطين على المستويين السياسي والاجتماعي، وكذلك توفير منبر للشباب لتحويل الصراعات وبناء توافق في الآراء بشأن القضايا الحيوية المختصة في عملية التحول للمجتمع الفلسطيني، لبناء دولة ديمقراطية وكيفية مشاركة الشباب في هذه العملية.

عبد الله قدح أحد المشاركين في التدريبات وعضواً في الشبكة قال: "على مدار الورشات المتتالية التي عقدت كان الكل معني بإنجاح التدريب وهذا ما لمسته بالفعل، وأضاف "عملنا طيلة التدريب على وضع خطط لتساعدنا على النجاح في حياتنا المهنية والأهم كيفية تطبيق أفكارنا، وإنتاج فكر خاص بنا، إضافة إلى دراستنا للمعيقات التي تواجهنا سواء داخل المجتمع أو في مجموعة العمل وكيف نحلها، التدريب برأيي كان ممتازاً".

وقالت هديل جوابرة من الشبكة: "إن الطريقة المستخدمة في طرح المعلومات من خلال التدريبات جديدة، وغير تقليدية فهي لا تعتمد على تقديم المعلومة فحسب بل على إحداث توازن لدى المتلقي، بحيث يمكنه استيعاب المعلومات ومقارنتها"، أما نجوان أبو نجم وهي عضو في الشبكة أيضاً فرأت بأن التدريب كان ممتازا جدا، وتؤكد مدى استفادتها منه على الصعيد الشخصي، من حيث تحفيز التفكير، إضافة إلى تركيز التدريب على تنمية قدرات المشاركين على حل المشكلات وحل الصراع بطريقة عقلانية، عدا عن تعزيز القدرة على الاندماج والانسجام من خلال العمل الجماعي، والنظرة الأكثر إيجابية لكل ما يحيط بنا.

وتشيد نجوان بقدرة المدربين على توجيه الجلسة بشكل يتيح تفاعل كل المجموعات، عدا عن تحفيز المشاركين عبر التركيز على الانجازات الشخصية لكل فرد في المجموعة.

ويرى خير برهم من الشبكة بأن الورشة كانت فعالة إلى حد كبير ورؤيتها واضحة، ويقول: "على مدار سنتين كان في كل تدريب إضافة جديدة، وكنا نقترب يوما بعد آخر من تحقيق الأهداف التي وضعناها في بداية الورشة"، ويضيف برهم "الأهم أن الورشة عززت لدينا تقبل الاختلاف بين وجهات النظر، فالمدربون كانوا حريصيين على الربط بين وجهات النظر والمقاربة بينها مهما اختلفت".

وتشيد روان شرقاوي من الشبكة بكل ما اكتسبته من الورشة فتقول: "أضافت لي التدريبات الكثير من الناحية الشخصية من خلال تحفيز قدرتي على التحليل والتفكير بعمق، إضافة إلى تعزيز ثقتي بنفسي وتقوية شخصيتي".

من جهتها أشارت داليا لهاليه من الشبكة، إلى أن الاختلافات بين المشاركين مهمة بحيث أتاحت المجال للتعرف على أفكار الأحزاب الأخرى وتقبلها والبحث في خلفياتها، الأمر الذي سمح للبعض، بإعادة التفكير في ما كان بالنسبة له ثابتاً وغير قابل للنقاش".

ومن هذه الآراء يبدو واضحاً الجهد الذي تقوم به "مفتاح" لتعزيز ثقافة التعددية واحترام الحوار، واحترام الآخر وقبول الاختلاف، وتعزيز ثقة الشباب/ات بأنفسهم وبقدراتهم.

يذكر أن المشاركين في التدريبات واللقاءات هم من مختلف الفصائل الفلسطينية، ومن الفاعلين في مجالس الطلبة في عدد من الجامعات والكليات الفلسطينية المتمثلة بـ(جامعة النجاح الوطنية، جامعة بيت لحم، الجامعة الأهلية، جامعة الخليل، الجامعة العربية الأمريكية، جامعة القدس، جامعة القدس المفتوحة، كلية العروب التقنية).

لنفس الكاتب

التاريخ: 31/07/2019
التاريخ: 30/07/2019
التاريخ: 28/07/2019
التاريخ: 20/07/2019
التاريخ: 17/07/2019

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الخامس
العدد الخامس
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة