Head Menu
|
|
|
|
2017
. نيسان
26
، الأربعاء
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

اختتمت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" مؤخرا تدريبا حول تعزيز النهج التشاركي في إعداد الموازنات العامة وإعداد موازنة المواطن، وفقا لمعايير الشفافية الدولية للموازنة العامة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، شارك فيه 22 موظفا/ة في الوزارة مستهدفا فريق إعداد الموازنة العامة في الوزارة.

ونفذ التدريب ضمن أنشطة مشروع "التمويل من أجل التنمية"، الذي تنفذه "مفتاح" بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان -، ومعهد الدراسات التطبيقية القدس – أريج -، وبدعم من أوكسفام نوفيب.

ماذا قال المشاركون في التدريب..؟

بالنسبة لمن شاركوا في التدريب، والذي عقد على مدى أربعة أيام، فقد كان ما تلقوه من معلومات ومفاهيم نقلة نوعية في إطار تعزيز مهاراتهم وقدراتهم المهنية والفنية في مجالات عملهم المختلفة، كما قالت روان مروان الخياط، رئيسة قسم المالية واللوازم في المعهد الوطني للتدريب. أضافت: "كان أيضا إسهاما مهما لنا في توسعة آفاق معرفتنا بكل ما يدور بالنسبة لموازنة الدولة، وتجديد ما لدينا من معلومات وتحديثها. بعبارة أخرى كان تدريبا مختلفا عن سابقاته، من حيث أنه بدأ من العام إلى التخصص، ما حقق الاندماج مع المدرب ومادته التدريبية والتي كانت غنية جدا، واشتملت في جزء كبير منها على التطبيق العملي."

أما احمد سياعرة، مدير قسم المناهج في وزارة التربية والتعليم العالي، فقال:" التدريب جيد من ناحيتين: الناحية الأولى، أتاح لي كمواطن الاطلاع على الموازنة العامة، ومواردها ونفقاتها والفجوات فيها. أما من الناحية المهنية وكوني متابع للتخطيط في الوزارة، فقد قدم لي التدريب معارف في كيفية إدارة المال العام والمعيقات التي تواجه التنفيذ، من حيث جاهزية البرامج المستخدمة في الوزارة، وتدفق المعلومات اللازمة خاصة عند إعداد التقارير النصف سنوية، والسنوية المتعلقة ببرامج الوزارة."

ويرى سياعرة، أن هذا التدريب بما تضمنه من مواد النظرية وتطبيقات عملية وحتى تشاركية في النقاش أعطى للمشاركين فيه مساحة كبيرة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم، وبالتالي زيادة قدراتهم وتطوير مهاراتهم وخبراتهم، وهو ما انفردت به "مفتاح". وبعبارة أخرى:" اتبع التدريب ومن خلال المدرب منهجية موفقة في تقديم الإطار النظري إلى جانب العملي مدعوما بالأمثلة من واقع الحياة، ما سهل من فهم المشاركين لمضمون التدريب ومحتواه."

بدورها، لخصت أمل حماد، رئيسة قسم التخطيط في وزارة التربية والتعليم العالي، بقولها:" لأول مرة أشارك في تدريب كهذا من حيث جودة مادته التدريبية، وخصوصيتها المحلية. لقد سبق وأن شاركت في تدريبات بفرنسا حول موازنة البرامج والبنوك، ولم تكن بمستوى ما تلقيناه هنا، حيث كان لموضوعات الدورة ارتباط أكبر بقضايانا، وشعرت أكثر بارتباطها بعملي وبأنها تعالج مشكلات عملي إلى درجة خيل إلي بأن "مفتاح" شريكة في عملي. إضافة إلى أن أساليب التدريب التي اتبعها المدرب كانت شيقة جدا، وكان التدريب حواريا وإشراكا في اتخاذ القرار، وبالتالي كنت أكثر انجذابا وتركيزا في متابعة التدريب بشقيه النظري والعملي، ومن خلال ذلك اكتسبت معلومات جديدة، وخبرة بتنوع أساليب التدريب، والتعرف على مفاهيم جديدة لم نكن نعرف عنها في السابق، فيما يتعلق بموازنة فلسطين، وعملية التخطيط لهذه الموازنة، وهي مواد كنت نبحث عنها في الانترنت. لكن ما حدث أن المدرب أوصلنا إلى مرحلة الفهم والتحليل، وبت ومعي زملائي في قسم التخطيط بالوزارة أكثر إلماما بالمصطلحات حيث توحدت لدينا مفاهيم الموازنة في جميع أقسام الوزارة، وتعزز العمل التشاركي."

أما سمير جبرا، رئيس قسم الدراسات في الإدارة العامة للتخطيط في وزارة التربية والتعليم العالي، فقال:" أحدث الدورة التدريبية تغييرا في وجهة نظر الموظفين العموميين اتجاه السلطة وتقاريرها المالية، حيث كانت الصورة السائدة تتحدث عن فساد ومحسوبية. لكن وجود مؤسسات كمفتاح وأمان، غير من وجهة نظرنا، بحيث تمكنا من الاطلاع على عمل مؤسسات السلطة وتحسين الأداء الحكومي. وبالتالي أعطتنا حافزا ودافعا مهما للاطلاع على تقارير المؤسسات الحكومية، ومحاولة فهمها".

البرنامج التدريبي

وعن طبيعة البرنامج التدريبي الخاص بفريق التخطيط والموازنة في وزارة التربية والتعليم العالي، قال الخبير في الموازنات العامة والمدرب مؤيد عفانة " تم تصميم البرنامج التدريبي من اجل اكساب الفئة المستهدفة من فريق التخطيط والموازنة في وزارة التربية والتعليم العالي معارف ومهارات وخبرات في المفاهيم المتعلقة بالموازنة العامة، كمدخل الى اكساب الفئة المستهدفة المعارف والخبرات والمهارات اللزمة لإعداد موازنة المواطن الخاصة بوزارة التربية والتعليم العالي، وكذلك تعزيز النهج التشاركي في إعداد الموازنات، للعمل به مستقبلا في اعداد الموازنات الخاصة بوزارة التربية والتعليم العالي، كونها من اهم الوزارات التي تقدم خدماتها للمواطنين، وعلى اعرض نطاق كمّي، كون برامجها السبع تشمل من رياض الاطفال وحتى التعليم الجامعي كرورا بالتعليم الاساسي والثانوي والمهني وغير النظامي."

أضاف "تم التركيز في بناء البرنامج التدريبي على استراتيجيات تعليم الكبار، واساليب التدريب النشط، مثل مجموعات العمل، المناظرة، المحاكاة، العروض المحوسبة التفاعلية، دراسة الحالة، تحليل نماذج. في حين تضمن البرنامج التدريبي عدة محاور هامة، وهي الاطار المفاهيمي لمفهوم الموازنة العامة للدولة، الاطار القانوني والتشريعي الناظم للموازنة العامة (قانون الموازنة العامة)، الاطار الاقتصادي للموازنة العامة، بنود الموازنة العامة، قراءة وتحليل تقارير الموازنة العامة، انواع الموازنات، الإطار المنهجي لإعداد الموازنات التشاركية في فلسطين، الإطار المنهجي لإعداد موازنة المواطن، تدريب عملي على اعداد بنود موازنة المواطن، وتحليل برامج وزارة التربية لإعداد موازنة المواطن.

في حين قالت منسقة المشروع تمارا تميمي أنه سيتبع التدريب النظري، برنامج للمتابعة العملية، لترسيخ المفاهيم والمعارف والخبرات والمهارات المكتسبة، والعمل على اعداد موازنة المواطن، وترسيخها كنهج سنوي يتم العمل عليه في الوزارة. وتأتي أهمية هذا النشاط في إطار مأسسة الشراكة بين "مفتاح" ووزارة التربية والتعليم وإكساب فريق الموازنة العامة الكفاءات الضرورية لإنتاج ونشر موازنة المواطن بشكل دوري وسنوي في إطار تعزيز شفافية الموازنة العامة والإنفاق العام، إلى جانب إيجاد أساس متين يعزز المشاركة والمساءلة المجتمعية، بما يتوافق مع أولويات والتوجهات الاستراتيجية لمؤسسة "مفتاح".

المزيد ...

بقلم: مفتاح
التاريخ: 12/04/2017
بقلم: مفتاح
التاريخ: 11/04/2017
بقلم: مفتاح
التاريخ: 04/04/2017

لنفس الكاتب

التاريخ: 12/04/2017
التاريخ: 12/04/2017
التاريخ: 11/04/2017
التاريخ: 11/04/2017
التاريخ: 05/04/2017

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
المواطنه والمشاركة
المواطنه والمشاركة
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة