Head Menu
|
|
|
|
2017
. آذار
23
، الخميس
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

عقدت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" مؤخرا جلسة مراجعة أدبية، لمناقشة كتاب "هويات قاتلة" للكاتب اللبناني أمين معلوف، بالتنسيق مع أعضاء شبكة الشباب الفاعل سياسياً ومجتمعياً، في محاولة للإجابة عن التساؤل الذي يدور في أذهان أعضاء الشبكة، كيف يمكننا الخروج من أزمة التنافر والاستقطاب بين مكونات المجتمع الفلسطيني سواءً على المستوى السياسي أو الاجتماعي، لا سيما الانقسام السياسي الذي يتجذر يوما بعد يوم، حيث تم استضافة أ. عبد المجيد حمدان، لمقاربة ما تناوله الكتاب بمكونات الهوية الفلسطينية.

وتخلل اللقاء، عرضاً لأهم ما تناوله الكتاب، خاصة فيما يتعلق بطبيعة تشكل الهويات الإنسانية في العصور الحديثة، وأهم العوامل التي تأثر فيها، حيث تتلخص فكرة الكاتب بأن للتاريخ الإنساني دور مهم في تشكيل الهويات، بالإضافة، إلى أن وعي المجتمعات بهويتها الجمعية، هو ما يحدد قدرتها على تجاوز الأزمات التي قد تذهب بالمجتمعات الانسانية الى حد بعيد من التوتر والاقتتال بين مكوناتها المجتمعية.

وفي سياق الحديث عن أزمة الهوية الجمعية لدى المجتمع الفلسطيني، أشار أ. عبد المجيد حمدان إلى أن تاريخ الأزمات في فلسطين وعلى مدى عقود طويلة كان سبباً في فقد المجتمع لاستقراره الذي يمكنه من بناء هويته الخاصة، مشدداً على أن للاحتلال الأثر الأكبر في تشوه الهوية الفلسطينية، ومحاولاته الدائمة للتشكيك فيها، بالإضافة إلى المعيقات الاجتماعية والسياسية التي حدت من إمكانية المجتمع الفلسطيني في الولوج في عملية التطور الطبيعي، كما المجتمعات الانسانية الأخرى التي تفرز هوية مجتمعية واضحة إلى حد ما.

واختتم اللقاء بالتأكيد على أهمية التعليم لبناء جيل واع ومنفتح، داعياً الشباب الفلسطيني إلى التحرر من التصلب المجتمعي القائم على رفض الآخر، والعمل على إدماج المكونات المجتمعية من خلال التأكيد على الهوية الفلسطينية الجامعة كقيمة ناظمة للعلاقة ما بين هذه المكونات، بما يخدم سعي الفلسطينيين للتخلص من الاحتلال وإقامة دولته المستقلة.

وأشار حسن محاريق، منسق برنامج الشباب في "مفتاح"، أن هذا اللقاء يأتي في إطار سعي شبكة الشباب للتعمق في مناقشة القضايا الحيوية المتعلقة بالشأن العام، للخروج بخطاب شبابي، ضمن أجندة وطنية تمثل جميع الفئات الشبابية وتستجيب لمصالحهم واحتياجاتهم.

كما يهدف إلى تمكين أعضاء شبكة الشباب من القدرة على قراءة مشهد الأزمات الاجتماعية والسياسية الناتجة عن حالة الاستقطاب الذي يعيشه مجتمعنا الفلسطيني، وتزويدهم بمهارات التحليل والتفكير النقدي للوقوف على جذور الأزمات دون الاكتفاء بظاهرها.

لنفس الكاتب

التاريخ: 15/03/2017
التاريخ: 14/03/2017
التاريخ: 09/03/2017
التاريخ: 01/03/2017
التاريخ: 27/02/2017

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
المواطنه والمشاركة
المواطنه والمشاركة
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة