Head Menu
|
|
|
2017
. تشرين الثاني
22
، الأربعاء
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |



منى أبو شرار من بلدة دورا بمحافظة الخليل، ناشطة مجتمعية وسياسية مشاركة فاعلة بنشاطات برنامج دعم الانتخابات.




البدايات والعلاقة المستمرة

عن بداياتها مع "مفتاح"، وصولا إلى يومنا هذا تقول أبو شرار:" علاقتي مع " مفتاح" بدأت منذ العام 2005، وموقعي الحالي في وحدة النوع الاجتماعي في بلدية" دورا"، هو نتاج ما تركته "مفتاح" من أثر عزز من شخصيتي ومن قدراتي، واليوم حيث موقعي أتواصل مع نساء البلدة ، وأساهم في حل كثير من مشكلاتهن. بت أعرف ما لي وما علي، وبت أكثر إصرارا على الدفاع عن حقوق المرأة، ورفع صوتها داخل مجتمعها. كنا بحاجة للأدوات لتحقيق هذا، وقد أّمنت لنا "مفتاح" أداة الاتصال والتواصل المناسبة لمخاطبة المجتمع وإقناعه بدور المرأة، وبأنها شريك أساس في البناء".

منى أبو شرار وبحسب منسقة" مفتاح" في محافظة الخليل- السيدة ميسون القواسمي-

"منى كانت دوما حريصة على الحضور والمشاركة والتفاعل معي من خلال برنامج دعم الانتخابات"

وبهذا الصدد تقول منى:

"المعلومات والمهارات التي زودتني بها "مفتاح" في اللقاءات الجماهيرية التي عقدت في "دورا"، وتدريبات الاتصال والتواصل، وآليات صنع القرار من منظور النوع الاجتماعي، هي تدخلات نحتاجها باستمرار وتحتاجها النساء على الدوام، وأنا حملت جميع هذه المهارات والمعلومات لكل خربة في "دورا" ونقلتها إلى النساء هناك.. وكنت أقدم نفسي ك"مفتاح"، ما يترك أثرا طيبا لدى النساء اللواتي يتشجعن من حضوري لأني سأقدم لهن جديدا خاصة فيما يتعلق بالبلديات والانتخابات ومشاركتهن فيها، حتى بات صوتهن اليوم مسموعا، وبات المجتمع أكثر تقبلا لمشاركتهن".

ولدى سؤالها عن انعكاس تدخلات "مفتاح" على أدائها، قالت أبو شرار:

"أصبحت أعمل بطريقة ممنهجة وليست عشوائية كما كان عليه الحال في السابق، أصبحت لي دراية ومعرفة بالقوانين ومهارات الاتصال والتواصل وآليات التأثير وحل الاشكاليات، وهي مهارات أساسية تعلمتها جميعا من مؤسسة "مفتاح".

مقومات النجاح ........هل هي ذاتية فقط؟ عن ذلك تجيب منى بالقول:

"نجاح المرأة يتعلق أولا بشخصيتها واستعدادها الدائم لتطوير نفسها، وتنمية ما لديها من مهارات"

وبالنسبة لها، فإن الدروس المستفادة من تجربتها مع "مفتاح" تفيد:

"على المرأة أن تطور أولا من نفسها.. وعندها ستجد كثيرين يقفون إلى جانبها ويساندونها".

ماذا بعد؟ ماذا تنتظر منى من مفتاح؟

على ذلك تجيب:

"أفتخر بديمومة علاقتي مع "مفتاح"، وآمل المزيد من الدعم والتوعية لتعزيز وحدة النوع الاجتماعي في المجلس البلدي، والمجلس في بلدتي "دورا" مشجّع ومحفّز لي، حيث يدرك جميع الأعضاء أن حضوري للبلدية يعني أن في جعبتي ما يمكن أن أقدمه لنساء البلدة، ولسان حالهم يقول:" ماذا لدى "مفتاح" من جديد" يا أم حامد."

لنفس الكاتب

التاريخ: 18/11/2017
التاريخ: 14/11/2017
التاريخ: 11/11/2017
التاريخ: 08/11/2017
التاريخ: 04/11/2017

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الاول
العدد الاول
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة