Head Menu
|
|
|
2017
. تشرين الثاني
18
، السبت
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

عقدت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" جلسة خاصة تحت عنوان "المساواة بين الجنسين في التنمية الحضرية: تأثير المرأة في تطوير المخططات العمرانية"، وذلك في إطار سلسلة النشاطات التي عقدت في جامعة بيرزيت على هامش المنتدى الحضري الفلسطيني الثاني الذي نظمته وزارة الحكم المحلي بالتعاون مع الجامعة، يومي 30 و31 تشرين الأول المنصرم، بمشاركة عدد من أعضاء المجالس البلدية والقروية وممثلون عن وزارة الحكم المحلي وأساتذة من جامعة بيرزيت والتعاون الألماني GIZ، حيث جاء تنظيم هذه الجلسة استكمالا لمشاركة "مفتاح" في مؤتمر الأمم المتحدة للتخطيط الحضري- الموئل الثالث- الذي عقد في مدينة كيتو - الإكوادور عام 2016.

وقد تم خلال اللقاء تقديم عرض قامت به عدد من عضوات المجالس المحلية والقروية اللواتي دعمتهن "مفتاح" في بناء مهاراتهن فيما يتعلق بإجراءات التخطيط الحضري، حيث تضمنت الجلسة عرض خرائط هيكلية لبلدة عصيرة الشمالية، تبين وتشرح احتياجات النساء التي انعكست على المخطط الهيكلي، وقدمن تفسيرات لبعض الحلول المقترحة التي شكلت إضافات مرئية على المخطط الهيكلي.

وخرج اللقاء بعدة توصيات تتعلق بتطوير التجربة التي خاضتها "مفتاح" مع عضوات المجاس البلدية والمحلية من خلال: دمج أعضاء البلديات والمجالس القروية في التدريبات التي تعقد بهذا الخصوص لتطوير مهاراتهن في فهم وترجمة المخططات الهيكلية من منظور النوع الاجتماعي، وتطوير وتمكين ذوي الاختصاص في التخطيط الهيكلي والعمراني للبلديات كالمهندسين مثلاً في ترجمة احتياجات الفئات المجتمعية المختلفة على المخططات الهيكلية، وتوفير مساحة لتدخلات الجمهور بما يسمح بتخطيط أماكن يعيش أفرادها ضمن مجال حر وبراحة وأمان. والعمل على تعديل السياسات الخاصة بتصديق المخططات الهيكلية بما يضمن تضمين احتياجات الجمهور والتخطيط من منظور النوع الاجتماعي، وخلق مساحة خاصة داخل هيئة الحكم المحلي والبلديات لتبادل الأفكار والخبرات بين المهندسين وخبراء النوع الاجتماعي، إضافة إلى دعوة "مفتاح" لتوسيع دائرة المستهدفين في مثل هذه الورشات وعدم اقتصارها على النساء فقط، بل توسيعها لتشمل فئات المجتمع كافة، من خلال عملية تشاركية.

وقال حسن محاريق، منسق مشاريع في "مفتاح"، أن أهمية هذا النشاط تنبع من إيمان "مفتاح" بأن المرأة مساهمة فاعلة في عملية التغيير والتحول المجتمعي، لتحقيق استقرار المجتمعات والتنمية المستدامة وصولاً لمجتمع فلسطيني ديقراطي تعددي تحترم فيه حقوق المواطنين. وحيث تسعى "مفتاح" لإشراك الفئات المجتمعية المختلفة لتحديد الاحتياجات ومناسبة عملية التخطيط الحضري، ومراعاة المتطلبات المادية والمعنوية الكفيلة بضمان تفاعل الأفراد بشكل داخل المكان وشعورهم بالراحة والأمان. أضاف:" كما هدف هذا النشاط بشكل خاص إلى تعزيز الدور القيادي لعضوات المجالس المحلية، من خلال شراكات حقيقية في المستويات المختلفة لمراكز صنع القرار، وعكس احتياجات النساء على المخططات الهيكلية للمدن والتجمعات السكانية من أجل تشجيع شراكة النساء في إدارة الشأن العام".

في حين، دعت د. منال بيشاوي من جامعة بير زيت في عرضها المقدم خلال الجلسة إلى ترجمة احتياجات المرأة غير الملموسة إلى احتياج ملموس، ما يتطلب وجود منهجية علمية تعكس احتياجات المرأة في التخطيط، وإعادة النظر في المناهج التعليمية على مستوى المعرفة والتفكير وكيفية التعامل مع الجندر.

واختتم اللقاء بتضمين توصيات الجلسة بالبيان الختامي للمنتدى في أعماله الختامية، والتي كانت "مفتاح" قد شددت في توصياتها على ضرورة البناء على هذه التجارب التي تعزز من مشاركة النساء وتفاعلها في المجال العام ومنها التخطيط الحضري، والتأكيد على تبني راسمي السياسات للتوصيات وترجمتها بشكل عملي ضمن سياسات عادلة تدعم مشاركة المرأة في صنع القرار خاصة ضمن قطاع الحكم المحلي.

المزيد ...

بقلم: مفتاح
التاريخ: 11/11/2017
بقلم: مفتاح
التاريخ: 02/11/2017
بقلم: مفتاح
التاريخ: 02/11/2017

لنفس الكاتب

التاريخ: 14/11/2017
التاريخ: 11/11/2017
التاريخ: 08/11/2017
التاريخ: 04/11/2017
التاريخ: 02/11/2017

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الاول
العدد الاول
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة