Head Menu
|
|
|
2018
. تموز
17
، الثلاثاء
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

اختتمت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" تدريبا بعنوان "دعم الكوادر النسوية الشابة في الفصائل الفلسطينية لتعزيز مشاركتهن في الانتخابات القادمة"، من خلال مشروع "تعزيز المشاركة السياسية للنساء في الحياة العامة"، والذي تنفذه "مفتاح" بالشراكة مع الممثلية النرويجية".

وقالت حنان سعيد، منسقة المشروع في "مفتاح"، أن التدريب جرى على مدى ثلاثة أيام في كل محافظة (الشمال، الوسط، الجنوب، وقطاع غزة)، وقد بلغ عدد المشاركات فيه 60 مشاركة، بإشراف المدربتين نبال ثوابته، وبيناز البطراوي، حيث تلقت المشاركات تدريبات نظرية وعملية في موضوعات الحملات الانتخابية، وتطوير قدراتهن الاعلامية، وتمكينهن من التعبير عن أنفسهن من خلال خطابهن الاعلامي. أضافت:" يأتي التدريب أيضا ضمن اهتمام "مفتاح" بتعزيز مشاركة النساء والشابات الفلسطينيات ضمن الأطر النسوية في صنع القرار على المستوى السياسي والاجتماعي، بغية رفع فرص مشاركتهن في العملية الديمقراطية.

تعزيز المهارات الاعلامية

وأجمعت المشاركات في التدريب، على أهمية ما تلقينه من موضوعات اعتبرنها أساسية لهن، مع مطالبتهن بمزيد من الورشات التدريبية مستقبلا، وتركيزها على المهارات الإعلامية والخطاب الإعلامي.

وقالت أريج الخليلي، عضو المجلس الثوري لحركة فتح:" التدريب كان جيدا للغاية، لكن كان يجب التركيز بصورة أعمق وأكبر على المهارات الاعلامية والخطاب الاعلامي، وكيفية الوقوف أمام الكاميرا وإجراء المقابلات الإعلامية".

في حين قالت رتيبة النتشة من حزب "فدا": "ا لتدريب كان جيدا بشكل عام، ولكن بحاجة إلى وقت أطول لتغطية الملف التدريبي الذي حصلنا عليه من المدربة، ومن اجل التعمق في بعض النقاط العملية. في حين، تميز التدريب باتباع المدربة اسلوب التطبيق العملي والنظري معا ، ومن هنا كانت الفائدة المتحققة منه". أضافت:" نحن بحاجة الى تدريبات اعمق في المستقبل لتتطرق الى مواضيع الخطابة ولغة الجسد وكتابة البرامج الانتخابية".

ومن قطاع غزة، حيث شاركت كل من سهير خضر، وفداء حنديق من الجبهة الشعبية، ونعيمة محسن، وسهيلة النحال، أكدت هؤلاء الناشطات، على أن التدريب لعب دورا كبيرا في توسيع آفاق المعلومات لدى الكوادر النسائية في عملية الانتخابات، والتعرف على مفهومها وخصائصها والانظمة الانتخابية ومراحل عملية الانتخابات، وكيفية إعداد الحملة الانتخابية والخطاب الانتخابي وإلقائه على الجمهور، والقيام بدعاية انتخابية ناجحة ، تمكن المرشح من تسويق نفسه والتأثير بالجمهور، كما أمكنهن التعرف على مصطلحات جديدة مثل الكولسة السياسية، ومصطلح المواطنة، والكيفية التي تتم فيها المناظرة بين مرشحي الانتخابات وأهميتها، والتعرف على المهارات التي يجب أن تتوافر في المرشح الناجح، فيما أفضى التدريب إلى تعزيز الثقة بالنفس، وتقوية مهارات الاتصال والتواصل للمشاركات فيه.

بدورها، أكدت نبال ثوابتة - مدربة إعلامية، أن هدف التدريب هو بناء قدرات المرشحات من قبل الاحزاب للانتخابات التشريعية؛ وتحديدا في إعداد البرنامج الانتخابي وزيادة المعرفة لديهن في كل ما يتعلق بالنظام الانتخابي والاجراءات، وتمكينهن بالمهارات اللازمة في ادارة الحملات الانتخابية بما يشمل: الاجراءات، التخطيط، التنفيذ، الادارة، الجمهور، المناظرات، والتواصل مع الاعلام".

أضافت:" انعكست اهمية التدريب من خلال جمع مرشحات من مواقع وأحزاب مختلفة مع بعضهن، مما ساعد في اطلاعهن على تجارب مختلفة مكنتهن من تحليل طبيعة العلاقة مع وسائل الاعلام المختلفة لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، والمساعدة في تطوير خطة الحملة الانتخابية بما يشمل الموارد المالية والبشرية اللازمة والإطار الزمني للأنشطة التي ستقوم بها الحملة، في حين، تم تطوير خطة تقييم ورقابة بمؤشرات واضحة وقابلة للقياس لمتابعة تنفيذ خطة الحملة وضمان تحقق الاهداف الخاصة بها. وتبعا للتقييم الشفوي والكتابي؛ فقد، شكل التدريب إضافة إلى معرفة ومهارات المرشحات فيما يتعلق بجوانب الحملة، وصياغة الرسالة، وتحليل الخارطة السياسية، واجراء المناظرات".

أما بيناز بطراوي، مدربة ومستشارة في الإعلام والتنمية، فأشارت إلى أن المستهدفات في التدريب من قبل "مفتاح"، كنّ خضن تجارب انتخابات مجالس محلية، حيث تم تدريبهنّ على إعداد البرنامج الانتخابي، وإدارة الحملات الانتخابية إعلاميا، واكتسبن مهارات ومعرفة فيما يتعلق بتمثيل المرأة في القوائم الانتخابية، ومهام ودور النائب في المجلس التشريعي، وصياغة البرنامج الانتخابي لهذا المجلس، وسبل توظيف وسائل التواصل الجماهيري، وكتابة البيان الصحفي، وتنظيم المؤتمرات الصحفية، ومواصفات الناطق الإعلامي، إضافة إلى تدريبات في الصحافة المرئية والمسموعة والتحضير للبرامج الحوارية، وأسس المناظرات الجماهيرية ، وتوظيف فنون الصحافة المكتوبة في الحملة الانتخابية.

واقترحت بطراوي، إياما إضافية أخرى من التدريبات، والتعمق أكثر في وسائل التواصل الاجتماعي لخدمة الحملات الانتخابية، وإكساب المرشحات معلومات تثقيفية أكثر في موضوع العملية الانتخابية من خلال لجنة الانتخابات المركزية. وقالت: المشاركات في الورشة التدريبية أظهرن شغفا في الإطار العام وتحمسا لخوض الانتخابات، بالرغم من وجود تفاوت بينهن، وحاجة بعضهن لمزيد من التمكين".


مفتاح في الاخبار

لنفس الكاتب

التاريخ: 11/07/2018
التاريخ: 07/07/2018
التاريخ: 07/07/2018
التاريخ: 28/06/2018
التاريخ: 06/06/2018

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الثالث
العدد الثالث
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة