مفتاح
2022 . السبت 28 ، أيار
 
مفتاحك إلى فلسطين
The Palestinian Initiatives for The Promotoion of Global Dialogue and Democracy
 
الرئيسة
 
 
 
 
 
 
 
 
English    
 
 

رام الله – 28/12/2021 - في إطار الجهود التي تبذلها "مفتاح" لتسليط الضوء على أهمية مشاركة الشباب السياسية على المستوى الوطني والمحلي، عقدت سلسلة من الجلسات الحوارية في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، تم خلالها استعراض ورقة حقائق حول نسب تمثيل الشباب في مستويات مراكز صنع القرار كافة، بهدف تحديث قراءة واقع مشاركة الشباب السياسية والتحديات التي تعيق تقدمهم في هذا المجال.

وناقش المشاركون في هذه الجلسات أهم نتائج ورقة الحقائق، والتي تترجم واقع تمثيل الشباب في الهيئات والمراكز القيادية للأحزاب والفصائل الفلسطينية، والاتحادات الشعبية، والنقابات المهنية، وتمثيل النساء في مجالس اتحاد الطلبة، حيث عكست النتائج في معظمها خلو المراكز القيادية من فئة الشباب، كما بقيت نسبة تمثيلهم متدنية بما لا يتجاوز 1%، كما بقيت الأطر القيادية للاتحادات الشعبية خالية من تمثيل الشباب، بينما تمثل الشباب بنسب متوسطة في الأفرع لدى النقابات وليس في الهيئات الإدارية.

كما لوحظ أن نسب تمثيل الطالبات في مجالس اتحاد الطلبة لدى الجامعات الفلسطينية بلغت 30.9%، وأظهرت ورقة الحقائق عدداً من الأشكال غير التقليدية للمشاركة السياسية والتي تجد فيها الفئات الشابة مساحات تشاركية تتقاطع مع مختلف المكونات المجتمعية دون اقتصارها على لون سياسي محدد، حيث بلغت نسبة مشاركة الشباب في الأعمال التطوعية 19.6% يليها أنشطة تنمية مجتمعية بنسبة 7%، بينما شكلت المشاركة في الأندية الرياضية 6%.

وقدم المشاركون مداخلاتهم حول النتائج في أن هذه النسب قد تعكس لجوء الشباب بشكل متزايد إلى المشاركة السياسية في المساحات غير التقليدية، خاصة بعد تشكل أزمة الثقة مع الأحزاب والفصائل السياسية وانعكاسها على النظام السياسي الفلسطيني. وأشار المشاركون إلى أن الشباب ما زال يبحث عن أشكال للمشاركة السياسية تؤدي إلى إحداث تغيير حقيقي على الأرض، دون الانخراط في مجالات قد تعيق تقدمهم نحو أهدافهم.

واستند الشباب المشاركون إلى النسب التي أظهرتها الانتخابات المحلية التي جرت مؤخراً ضمن المرحلة الأولى، حيث أشارت النسب إلى حصول القوائم المستقلة على 70.86% من المقاعد في المجالس والهيئات المحلية مقابل 29.14% للقوائم الحزبية. ورأى الحاضرون أنه إذا ما تم الحفاظ على استمرار العملية الديمقراطية ودورية الانتخابات سواء المحلية أو التشريعية ستتضاعف الفرص أمام تمثيلهم سياسياً، وقد ينعكس ذلك على حيوية النظام السياسي الفلسطيني من خلال شراكة فاعلة للنساء والشباب.

واختتم المشاركون في هذه اللقاءات بعدد من التوصيات أهمها تشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات المحلية القادمة واعتبارها بداية التحرك باتجاه الانتخابات التشريعية وباباً لعلاج المشكلات الوطنية المزمنة ومنها الانقسام السياسي. كما شدد المشاركون على أن العملية الديمقراطية هي جزء من نضال الشعب الفلسطيني وصموده، وهي الطريقة التي تدار بها شؤوننا الداخلية وبمشاركة جميع المكونات الفلسطينية دون إقصاء.

تأتي هذه الجلسات الحواية ضمن تدخلات برنامج دعم وتمكين القيادات الشابة والذي تنفذه "مفتاح" بالتعاون مع الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار (APIC)، والهادف إلى تمكين قيادات شابة قادرة على الانخراط والمشاركة في مراكز صنع القرار، من خلال تبني القيم الديمقراطية والخطاب المدني كإطار لنظام سياسي قادر على خلق شراكة حقيقية للمكونات المجتمعية كافة.

 
 
الانجليزية...
 
 
اقرأ المزيد...
 
Footer
اتصل بنا
العنوان البريدي:
صندوق بريد 69647
القدس
عمارة الريماوي، الطابق الثالث
شارع ايميل توما 14
حي المصايف، رام الله
الرمز البريدي W607

فلسطين
972-2-298 9490/1
972-2-298 9492
info@miftah.org
للانضمام الى القائمة البريدية
* indicates required