Head Menu
|
|
|
2019
. أيار
26
، الأحد
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |
أعلن إسماعيل هنية رئيس الوزراء في الحكومة المقالة اليوم السبت 28/7/2012، أن معبر رفح سيعمل بسياسة جديدة وسيلمس أهالي قطاع غزة تغيراً في إجراءات وأوقات السفر. وكشف هنية في أعقاب لقائه بالرئيس المصري محمد مرسي عن "قرارات فورية" ، تقضي بـ"فتح ميناء رفح البري لمدة 12 ساعة يومياً من الساعة 9 صباحا وحتى الساعة 9 مساء، والسماح بزيادة عدد المسافرين من قطاع غزة إلى 1500 مسافر يومياً، واستيعاب كل القادمين الفلسطينيين من الخارج". من جانب آخر، كشف هنية عن قرار للحد من أزمة الكهرباء، مشيراً إلى أن الأزمة سيجري حلها على ثلاث مراحل، وهي زيادة كمية الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، بالتزامن مع زيادة الجهد في الطاقة من 22 – 30 ميجا وات، وإمداد خط أنبوب غاز لشركة توليد الكهرباء، وتنفيذ مشروع الربط الثماني لإمداد قطاع غزة بالتيار الكهربائي.

وقد أصيب تسعة عشر مواطناً فلسطينياً بالاختناق فجر اليوم السبت، خلال المواجهات التي اندلعت في المنطقة الشرقية بنابلس بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة، مستخدمة الكلاب البولسية في عملية الاقتحام، إضافة إلى قوات خاصة إسرائيلية.

وحذر تقرير اليوم السبت، صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين من الوضع الصحي المتدهور لدى عدد من المعتقلين المصابين بأمراض سرطانية خبيثة ولا يتلقون العلاج اللازم وتتدهور أوضاعهم بشكل خطير ما يهدد حياتهم. ودعا تقرير الوزارة إلى تكثيف الحملة للإفراج عن الأسرى المصابين بأمراض خطيرة لأن بقاءهم في السجن يزيد من سوء حالتهم الصحية في ظل سياسة إهمال طبي واسعة ومتعمدة من قبل أطباء إدارة السجون. وأشار التقرير إلى تدهور الوضع الصحي للأسير الفلسطيني طارق محمود عاصي سكان مخيم بلاطة 30 عاما المصاب بسرطان القولون ويقبع في سجن مجدو.

وبالأمس زحف ما يزيد على ربع مليون مصل إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان على الرغم من الإجراءات الإسرائيلية التي حالت دون تمكن من هم دون سن الأربعين من سكان الضفة الغربية وجميع سكان قطاع غزة من أداء الصلاة. وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير أوقاف القدس، لـ"الأيام"، إن "ما يزيد على 270 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى" وأضاف، تدفق المصلين إلى المسجد بدأ منذ ساعات الفجر واستمر حتى صلاة التراويح من جميع أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية وداخل الخط الأخضر وقد أدى المصلون الصلاة بهدوء.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أكدت الخميس 26/7/2012 أنها ستفرض قيوداً على وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، في وقت تواصلت فيه، اقتحامات جماعات المتطرفين اليهود للمسجد، وسط دعوات إلى شد الرحال إلى المسجد.

فيما أصيبت، أمس الجمعة 27/7/2012 متضامنة سويدية بجروح في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، ضد الجدار والاستيطان، كما أصيب طفل في التاسعة بقنبلة غاز بيده في مسيرة النبي صالح، غرب رام الله. وكانت قوات الاحتلال قمعت المشاركين في المسيرات الأسبوعية في بلعين ونعلين وكفر قدوم والمعصرة والنبي صالح؛ ما أدى إلى عشرات حالات الاختناق بالغاز المدمع.

ويوم الخميس 26/7/2012 كشفت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث النقاب عن أن الاحتلال الإسرائيلي يقوم حالياً باستكمال هدم طريق باب المغاربة، الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى، مشيرةً إلى أن الحفريات تحولت في الأيام الأخيرة إلى حفريات علنية في وضح النهار، بعد أن كانت تنفذ سراً.

وقد نصبت مجموعة من المستوطنين، يوم الخميس وتحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، عشرة بيوت متنقلة "كرفانات"، في منطقة بطن المعصي، من أراضي بلدة الخضر، إلى الجنوب من بيت لحم.

وقال مزارعون من بلدة الخضر: إنهم شاهدوا مجموعة من المستوطنين تقيم بيوتاً متنقلةً، في منطقة بطن المعصي المحاذية للبؤرة الاستيطانية "اتامار"، والتي تقع بمحاذاة الطريق القديمة المؤدية إلى عدد من قرى الريف الجنوبي.

أما الأربعاء 25/7/2012 أوصت لجنة التحقيق الرئاسية في أحداث رام الله في أواخر حزيران وأول تموز، بتحويل جميع الأفراد من منتسبي جهاز الشرطة والمباحث الجنائية ومن هم بالزي المدني الذين تثبت مشاركتهم بالفعل في عمليات الضرب والإيذاء غير المبررين إلى الجهات القضائية المختصة لمساءلتهم عن ادعاءات الإيذاء التي تمت بحق المواطنين، وإيقاع العقوبات المناسبة فيمن يثبت تورطهم بتلك الأعمال المخالفة للقانون.

كما أوصت اللجنة في تقريرها، بمساءلة قائد شرطة محافظة رام الله، وقائد شرطة مركز رام الله، ومدير المباحث الجنائية عن فشلهم في التعامل مع المسيرتين واحتواء المشاركين فيهما، لا بل السماح لأفراد الشرطة بالزي الرسمي والمدني بالتعرض للمشاركين بالضرب، والتعرض للصحافيين المتواجدين لتغطية الأحداث بالمنع والإيذاء، والسماح بأن تتم عمليات إلقاء القبض، وإساءة المعاملة بشكل مخالف للقانون واتخاذ ما يلزم من إجراءات بحقهم.

ويوم الأربعاء قدم الدكتور سلام فياض رئيس الوزراء، من خلال محاميه، شكوى إلى النائب العام ضد النائب في المجلس التشريعي نجاة أبو بكر، على خلفية ادعائها باستخدامه حراسات أجنبية له وفي محيط منزله في مدينة القدس المحتلة، و"هو ما ينفيه رئيس الوزراء جملة وتفصيلاً". وقال بيان صدر عن مكتب رئاسة الوزراء إن فياض طلب من محاميه تقديم الشكوى للنيابة العامة ضد أبو بكر، "لما في تصريحاتها من إساءة مباشرة لشخصه، ولكونها قدمت معلومات ليس لها أي أساس من الصحة".

أما الثلاثاء 224/7/2012 قالت مؤسسات حقوقية أنها تنظر بخطورة إلى المداولات التي جرت مؤخرا بين بلدية القدس الغربية والجيش الإسرائيلي حول تسليم المسؤولية عن أحياء مصنفة ضمن حدود ما تسمى بلدية القدس ويقطنها نحو ٩٠ ألف مقدسي إلى مسؤولية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقد أقرت بلدية القدس الغربية والجيش الإسرائيلي بإجراء هذه المداولات في الأسابيع الماضية حيث يدور الحديث عن أحياء سلخها الجدار عن مدينة القدس، وتشمل هذه الأحياء منطقة مخيم شعفاط، ورأس خميس، وضاحية السلام، وكفر عقب، وسميرا ميس، ويسكن فيها أكثر من ٩٠ ألف مواطن مقدسي. واتت هذه المداولات استمراراً لإعلان رئيس بلدية القدس الغربية نير بركات قبل عدة أشهر بوجود توجه لديه لتسليم المسؤولية عن تلك الأحياء إلى الجيش الإسرائيلي بادعاء عدم قدرة طواقم البلدية على الوصول إلى تلك الأحياء.

ويوم الثلاثاء توفي مواطن وأصيب 15 آخرون، أحدهم بجراح خطيرة جراء حادث سير مروع وقع على طريق عيون الحرامية بين مدينتي رام الله ونابلس، حيث اصطدمت حافلة مع سيارة صغيرة من نوع كيا على الشارع.

ووفقاً للمعلومات، فان الحادث نتج جراء انحراف سيارة من نوع كيا خصوصية من مسربها باتجاه المسرب الآخر نتيجة اما السهو او السرعة الزائدة ما ادى الى اصطدامها بالباص وانقلابها، حيث لقي صاحب السيارة حتفه "وهو عصام عبد الواحد الرفاعي من سكان مخيم بلاطة بنابلس"، فيما أصيب 15 آخرون من ركاب باص للنقل العمومي، والمركبة بجراح مختلفة.وكان قد توفي مواطنان وأصيب تسعة آخرون، في حادث سير مروع وقع مساء الاثنين، في نفس المكان تقريباً بشارع "عيون الحرامية" بين رام الله ونابلس، جراء تصادم سيارتين خصوصيتين، ودراجة نارية في المكان.

ويوم الاثنين قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن 58 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى المبارك على أفواج متفرقة أبرزها مجموعة من 40 مستوطناً اقتحموا الأقصى بشكل جماعي وذلك بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.

وتزامن هذا الاقتحام باقتحام مجموعة عددها 28 من مجندي ومجندات قوات الاحتلال بزيّهم العسكري، حيث نظم هؤلاء جولات وجلسات متفرقة في المسجد تخللها التقاط صور جماعية وبعض الحركات المشينة.

وكشفت المصادر الاثنين سعي إسرائيل لهدم ثماني قرى فلسطينية في محافظة الخليل وفقاً لوثائق محكمة إسرائيلية بينما وصفت منظمة حقوقية القرار بأنه "كارثة إنسانية". وقالت الحكومة الإسرائيلية في رد مكتوب على طلب للمحكمة العليا تقديم أسباب لإصدار أوامر للهدم، ان الفلسطينيين قاموا ببناء مبان دائمة في مناطق إطلاق نار تابعة للجيش الإسرائيلي جنوب الضفة الغربية خلافاً لاوامر تمنع المدنيين من دخول المنطقة عند اجراء تدريبات عسكرية.

وأعلن الأسير أكرم الريخاوي، الاثنين، من أسره في "عيادة الرملة " اليوم تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لمدة 104. وأفاد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس نقلا عن الريخاوي إثر زيارته بأن الريخاوي توصل مع لجنة من "مصلحة السجون الإسرائيلية" إلى اتفاق يقضي بالإفراج عنه يوم 25\1\2013 بدلا من تاريخ 6\6\2013 وهو التاريخ الذي كان مقراً من قبل "مصلحة السجون الإسرائيلية بالإفراج عنه.

وأوضح الريخاوي بأن لجنة مثلت "مصلحة السجون الإسرائيلية" وجهات أمنية أخرى اجتمعت معه جراء تدهور وضعه الصحي بشكل مقلق وبعد نقاش مستفيض وأمام عناده وافقت اللجنة على مطلبه، وكذلك وافقت بأن تجمع شمله مع أخيه الأسير شادي الريخاوي في سجن إيشل المحكوم 12 عاما ابتداء من الأسبوع القادم.

قال ياسر عثمان، سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية، لـ "الأيام" على أن مصر أدخلت وتنوي إدخال تسهيلات على عبور ومرور الفلسطينيين عير مصر، ولكنه أشار إلى أنه لا يوجد قرار مصري بإلغاء تأشيرات الدخول إلى مصر بالنسبة للفلسطينيين.

وأوضح السفير عثمان أنه "تم إدخال تسهيلات فيما يتعلق بدخول الفلسطينيين من قطاع غزة إلى مصر" وقال: بالنسبة للأخوة الفلسطينيين من سكان قطاع غزة القادمين إلى مطار القاهرة فانه تم إلغاء ترحيل الترانزيت وبموجب الترتيبات الجديدة فان الفلسطيني الذي لديه بطاقة هوية قطاع غزة أو إقامة بدولة أخرى يمكنه المرور لمدة 72 ساعة بدون ترحيل.

والأحد 22/7/2012 أعلن د.صائب عريقات، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح لـ "الأيام" أن لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية أكدت في اجتماعها، في العاصمة القطرية الدوحة دعمها لخطة الرئيس محمود عباس التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لحصول فلسطين على اعتراف دولة غير عضو.

والأحد قال الدكتور محمود الزهار، القيادي في حركة حماس: إن القيادة المصرية سترسل وفدا مصريا إلى الضفة الغربية وآخر إلى قطاع غزة خلال الفترة المقبلة "ليدرس حال الضفة وغزة ويقدم تقريرا وخلال مدة شهرين لتصبح مصر قادرة على معرفة من المعطل لعملية المصالحة" .

وأضاف الزهار في حديث لوكالة "معا" إن هذا المقترح تقدمت به حركة حماس خلال زيارة وفدها مؤخرا ولقائه بالرئيس المصري محمد مرسي، منوها أن القيادة المصرية وافقت على الاقتراح .

لنفس الكاتب

التاريخ: 15/05/2019
التاريخ: 09/05/2019
التاريخ: 08/05/2019
التاريخ: 08/05/2019
التاريخ: 08/05/2019

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الرابع
العدد الرابع
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة