Head Menu
|
|
|
2019
. كانون الأول
7
، السبت
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

بالنسبة لانشراح أحمد زواهرة، وهي خريجة جديدة تقطن في منطقة العوجا بمحافظة اريحا، فتجربتها مع التغيير تكتسب أهمية خاصة، حيث تعيش في مجتمع تصفه بأنه مجتمع تقليدي بالأغلب يخشى كلام الناس ويحسب لهم حساب.

حافز ومشجع

شاركت انشراح بمشروع أمل، ومن خلاله تدربت لدى مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، وكان اختيارها لهذه المؤسسة مشجعا ومحفزا بالنسبة لها كونها عملت متطوعة فيها لمدة 5 سنوات.

تقول انشراح:" التدريب أفادني كثيراً بالرغم من كونه متقطعا وجاء في شهر رمضان، في حين أن الاستفادة كانت في أكثر من مجال سواء من الناحية الإدارية، أي كيفية إدخال بيانات على الكمبيوتر وعمل ترتيبات لوجستية للقاءات، والتعرف على عمل قسم توثيق الانتهاكات الإسرائيلية، والإطلاع على قضايا قتل النساء على ما يسمى ب"خلفية الشرف". "كل هذه المواضيع المجتمعية كنت أحب الخوض فيها وكانت من خلال هذه المؤسسة كالكتاب المفتوح شو ما بدي بعرف، ومين ما بدي بسأل وبتلقى أجوبة".

فرصة للتغيير وإثبات الذات

على المستوى الشخصي كانت استفادة انشراح كبيرة - كما تقول – " لكون تخصصي الجامعي خدمة اجتماعية ولدي رغبة بإكمال ماجستير في مجال يوصلني لعمل مؤسساتي أكثر من الأكاديمي، وعندما تدربت بمركز المرأة أصبح لدي اصرار على الهدف ذاته. خاصة لما شفت الشغل بالمؤسسات مش بس بثبت وجودي وإنما يجعلني أخرج كل مافي داخلي والتي هي بالأصل مكبوتة، صحيح أنا ناشطة مجتمعية وبتطوع بأكثر من مؤسسة وأكثر من مجال، ولكن لما يكون هناك شيء خاص، فهو بمنحك فرصة أكبر لتعطي صوتك ورأيك بشكل أفضل لإفادة من حولك وللتغيير".

تضيف انشراح:" الجديد في مشروع أمل أنه منحني اطلاعا أكبر حول كيفية التعامل مع قضايا القتل من خلال حضوري الاجتماعات الخاصة بهذه القضايا، وتعرفت على آلية استقبال الخبر والتعامل معه والشبكات والمؤسسات المتصلين معها أكثر. هذه الأمور كانت جديدة بالنسبة لي. فالقسم العملي بالتدريب مكنني من التعمق بآلية الاحداث التي تحدث والقتل والقضايا الكبيرة، وكيفية التعامل معها والنظر فيها ومدى أهميتها في مركز المرأة والحيز الكبير الذي تأخذه، وكيفية توثيق الجرائم والممنوع والمسموح والتحديات والعقبات التي قد تواجهني عند توثيق هذه الحالات والمعلومات. وبالتالي هناك مسؤولية كبيرة وخوف عند التعامل مع هذه القضايا ولازم يكون عندك قوة شخصية وذكاء للتعامل مع أصحاب هذه المشاكل فهذه كانت اشياء جديدة تعرضت لها ".

قوة الشخصية وتعزيز دورها

التدريب واكتساب الكثير أسهم في إحداث تغيير في شخصية انشراح. وفي هذا تقول:" هذه التجربة عززت ثقتي بنفسي وقوة شخصيتي، وعندما يسألني الأهل أو الاصدقاء خاصة المتطوعين من مجموعة أريحا وين بتروحي، أخبرهم بدوامي في مركز المرأة، وأن هذه فرصة وتجربة من مؤسسة "مفتاح"، ما يمنحك إحساسا بأهمية الموضوع ويحفزك ويزيد الثقة بنفسك. ولو لم أكن على قدر من المسؤولية ما كنت في هذا المكان، بالإضافة لاكتسابي معلومات جديدة اسهمت في تطوير مستويات الفكر والتعامل لدي".

تضيف:" قبل التدريب كنت لا استطيع التصرف في مواقف اعتداءات جنسية أو قضية قتل على خلفية ما يسمى ب"الشرف". ولكن الآن أصبح لدي فكر ومعرفة بطريقة التصرف، والتدخل الفعلي والإيجابي في بعض القضايا والمشكلات المجتمعية والمساعدة في حلها. التغير برز أيضا عندما بدأت أحضر الاجتماعات مع الموظفين وأقدم اسئلة لمن حولي عن طبيعة عملهم في الأقسام سواء التوثيق أو محامي المركز، وكنت الجأ لدراسات المركز التي ساعدتني في مشروع التخرج بسياق قضايا المرأة أو القضايا الاجتماعية الأخرى".

تأثير على الأصدقاء والعائلة

كان لتجربة انشراح هذه تأثير على الاصدقاء والعائلة أما الحزب الذي انتمت إليه فلم تسهم بتأثير كبير لانشغالها بالتعلم في الجامعة. تقول:" كان التأثير على الأصدقاء أكبر لكثرة سؤالهم عن التدريب، وكنت اقوم بإخبارهم بالكثير من الأمور بخصوص التدريب وكانوا يبدون رغبة بالتواجد في تدريب مشابه. وفي المحصلة، الأمر يتعلق بعدم حصر نفسك بمكان معين، فأنا كنت متطوعة بمركز المرأة ولكني متطوعة بأماكن أخرى مثل مفتاح بمعنى يجب أن تدخل للمؤسسة التي تشعر أن عملها بسياق اهتمامك".

تضيف:" بالنسبة لعائلتي، باتت تدرك بأن لدى ابنتهم قرارتها ومسؤولياتها، وكان والدي متقبلا لذهابي كل يوم إلى رام الله، خاصة بعد أن أوضحت أهمية التدريب، وأنه يفتح لدي آفاقا للعمل. وبشكل عام كانت مشاركتي تربطني بطريقة ما بجامعتي وتخصصي، ما كان يدعم ويعزز مشاركتي وتطوعي مع المؤسسات".

القدرة على التواصل

في خلاصة التجربة تقول انشراح:" تعلمت من هذا المشروع كيفية التصرف بمهنية في العمل والقدرة على التواصل والتصرف مع المجتمع ومعالجة المشكلات التي تواجهني. وتعززت علاقاتي مع زملائي في العمل ، وتركت تأثيرا لديهم بأهمية التطوع حتى بات لديهم قناعة تامة به.

لنفس الكاتب

التاريخ: 05/12/2019
التاريخ: 05/12/2019
التاريخ: 03/12/2019
التاريخ: 30/11/2019
التاريخ: 30/11/2019

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الخامس
العدد الخامس
Dot
الدستور- نشرة تعريفيّة
الدستور- نشرة تعريفيّة
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة