مفتاح
2022 . السبت 28 ، أيار
 
مفتاحك إلى فلسطين
The Palestinian Initiatives for The Promotoion of Global Dialogue and Democracy
 
الرئيسة
 
 
 
 
 
 
 
 
English    
 
 
 
Untitled Document
النشرة نصف السنوية – "مفتاح"
العدد العاشر (تموز - كانون الأول 2021)

يأتي العدد العاشر من النشرة نصف السنوية لمفتاح في ظل تحديات كبيرة على الساحة الوطنية والعالمية وضمن ظروف سياسية وأمنية واقتصادية صعبة تمر بها فلسطين المحتلة. فخلال النصف الثاني من عام 2021 تعرضت الحقوق والحريات خاصة تلك المتعلقة بالمجتمع المدني لهجوم غير مسبوق، وشهدنا موجة من الاعتقالات السياسية والاعتداءات على المتظاهرين المدنيين والصحافة خلال الاحتجاجات على مقتل الناشط نزار بنات.  بالمقابل أجريت المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية في الهيئات المصنفة "ج" والمجالس القروية في الضفة الغربية فقط، رغم رفض المجتمع المدني لقرار التجزئة، وفق قانون انتخابات لا يلبي الطموح من حيث مشاركة النساء والشباب. كما شهدت الستة أشهر الماضية استمرارا للانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية واستمرار التهجير القسري وهدم المنازل خاصة في القدس المحتلة، وتجريم ست مؤسسات حقوقية فلسطينية من قبل حكومة الاحتلال مما يشكل تضييقاً إضافياً على عمل مؤسسات المجتمع المدني.

استطاعت "مفتاح" أن تحرز العديد من الإنجازات خلال الفترة المنصرمة، التي نسعد أن نقدم أبرزها لأصدقائنا وشركائنا من خلال هذه النشرة. حيث ركزت "مفتاح" على رعاية الحوار بغية التأثير بالسياسات العامة والوصول لإجماع على المواقف السياسية، بالإضافة للاستمرار في دعم مشاركة النساء والشباب في الانتخابات، وتسليط الضوء على الانتهاكات الاسرائيلية الممارسة ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 
رعاية الحوار في الضفة الغربية وقطاع غزة حول القرار الحكومي بتجزئة الانتخابات المحلية
رعت "مفتاح" حوار مع ممثلي الفصائل والأحزاب الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني، تم خلاله مشاركة موقف المجتمع المدني تجاه قرار التجزئة لعقد الانتخابات باعتباره استغلالاً من الحكومة للقانون الذي يتيح لها تجزئة الانتخابات في حالات الضرورة فقط على أن تكون الفترة بين المرحلتين 4 أسابيع، إضافة إلى التأكيد على أن القرار جاء بغياب المشاورات مع المجتمع المدني، ولم يتضمن إدخال التوصيات المتعلقة بزيادة تمثيل النساء وخفض سن الترشح، ما يعني استمرار إقصاء الشباب والنساء عن الممارسة الديمقراطية الحقيقية، كما أدت التجزئة إلى غياب قطاع غزة عن المشاركة في الانتخابات مما يغيب فرص مشاركة الكل الفلسطيني في الانتخابات.
 
العدالة المالية

الاستمرار في دعم وتمكين العاملين في الوظيفة العمومية  (فرق إعداد الموازنات) من مأسسة العمل بمعايير الشفافية الدولية للموازنات ودمج مؤشرات النوع الاجتماعي والعدالة الاجتماعية من خلال إصدار موازنة المواطن للعام 2021، نفذت "مفتاح" سلسلة تدريبات متخصصة ومتابعة تناولت إعداد موازنات المواطن للعام 2021 وإبراز مؤشرات النوع الاجتماعي والعدالة الاجتماعية استهدفت من خلالها فرق إعداد الموازنات ل 5 وزارات جاءت على النحو التالي: وزارة المالية، وزارة التنمية الاجتماعية، وزارة الصحة ، وزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية.

 

 

شارك في اللقاء مجموعة ممثلة من مؤسسات المجتمع المدني، والتي خرج عنها صياغة موقف تم مشاركته على صفحة "مفتاح"، وتم تشكيل عدد من اللجان منها لجنة متابعة تقودها "مفتاح" بالتنسيق مع 3 مؤسسات "ائتلاف أمان والمؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (ريفورم) وجمعية المرأة العاملة للتنمية"، وقامت اللجنة بالترتيب لعدد من اللقاءات استهدفت المؤسسات الدولية، وعدد من الشخصيات الفلسطينية ضمن القائمة المشتركة بالداخل المحتل، وممثلي السلك الدبلوماسي، ومنها فريق وزارة الخارجية الإيرلندية، بالإضافة إلى عدد من الوزراء ضمن الحكومة الفلسطينية، وممثلي الاتحاد الأوروبي.

 
التأثير بالسياسات المتعلقة بالعنف المبني على النوع الاجتماعي ونظام التحويل الوطني

عملت " مفتاح" على التأثير بالسياسات العامة والإجراءات التنفيذية الخاصة بحماية النساء المعنفات والمساهمة في وصولهن لأركان الحماية والعدالة في المجتمع الفلسطيني، من خلال إجراء الدراسات والمراجعات المتخصصة. وترعى "مفتاح" الحوار مع أصحاب العلاقة حول سبل توحيد وتفعيل الإجراءات ضمن نظام التحويل الوطني بما يخدم النساء المعنفات ومن هن في دائرة الخطر في المجتمع الفلسطيني. وعملت "مفتاح" على متابعة المستجدات بشأن نظام التحويل الوطني ومناقشتها مع الشركاء من خلال إعداد خارطة مسار الإجراءات المشتركة ما بين الأطراف المشاركة في النظام، وتبع ذلك إعداد دليل متابعة وتقييم خاص بمؤسسات المجتمع المدني لأداء الجهات ذات العلاقة بالنظام من أجل مأسسة ودعم دور مؤسسات المجتمع المدني في المساءلة.

وتدعم "مفتاح" سنوياً منتدى مناهضة العنف بتنفيذ الخطة المشتركة الخاصة بحملة 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة والتي ركزت هذا العام على حقوق المرأة الفلسطينية في الحيّز العام والخاص بالنظر إلى حقوق الأسيرات الفلسطينيات والحريات العامة للنساء، وقامت "مفتاح" بإعداد رسائل الحملة والتنسيق للفعاليات المشتركة، كما أطلقت رسائلها والمواد الإعلامية الخاصة بحملة 16 يوماً على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

 
نفذت مؤسسة "مفتاح" 6 ورش تدريبية متخصصة استهدفت من خلالها المرشحات من النساء والمرشحين من الشباب من كلا الجنسين لانتخابات الهيئات المحلية في محافظات الضفة الغربية والذين كانوا ضمن القوائم الانتخابية المسجلة لانتخابات المرحلة الأولى. حيث استهدفت "مفتاح" ما مجموعه 42 مرشحة و38 مرشحاً/ة من الشباب والشابات وتناولت التدريبات التمكين المعرفي بقانون الانتخابات ودعمهم بالآليات والأدوات الممكنة في الحملات الانتخابية واستخدام الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

كما نفذت "مفتاح" مخيماً شبابياً في كل من مدينتي رام الله وغزة وبمشاركة 100 (55 في الضفة الغربية و45 في غزة) من الشباب الناشط بتمثيل 48% من الشابات من جميع محافظات الوطن، حيث هدف المخيم الشبابي إلى توفير منصة تفاعلية وحوارية تعمل على تمكين الشباب المشاركين بالمعارف والمعلومات وتبادل الخبرات حول انتخابات الهيئات المحلية بما يساهم في تمكينهم ودعمهم كمرشحين وكناخبين، وتوفير فرص الحوار مع ممثلين من الأحزاب السياسية، والشخصيات القيادية، وعضوات هيئات محلية، وممثلي المجتمع المدني، ومتخصصين بشؤون الانتخابات والاتحادات الشبابية لدى الأطر والفصائل الفلسطينية، وقد خرج عن المخيم رسائل حملها الشباب الفلسطيني اتجاه توفير الفرص الممكنة لتعزيز مشاركتهم ودعم تمثيلهم داخل الهيئات المحلية. إضافة إلى ما وجهه الداعمون من شخصيات فلسطينية وعضوات هيئات محلية وداعمين من المجتمع المدني للشباب من رسائل دعم وتشجيع لانخراط الشباب في الانتخابات.

 
دعم وتمكين النساء والشباب في تسليط الضوء على الانتهاكات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين

دعم وتمكين ما يقارب من 25 ناشطة حقوقية على توثيق انتهاكات حقوق المرأة الفلسطينية في مدينة القدس ضمن المعايير الدولية، حيث قمن بتوثيق الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة والفتاة المقدسية من قبل الاحتلال الإسرائيلي والمرتبطة باتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة في المواضيع التالية: الحقوق الاقتصادية، الحقوق الصحية، الحقوق الأسرية والاحوال الشخصية، الحق في التعليم والحق في المشاركة السياسية. وبناء على التوثيقات التي تم جمعها من الميدان، تم الانتهاء من دراستين حول الحقوق الصحية وأخرى حول الحق في التعليم، ومسودات حول الحقوق الأسرية، والحق في المشاركة السياسية، والحقوق الاقتصادية. كما أصبح لدى جزء كبير من تلك الناشطات المعرفة بحيثيات العمل على اليات الأمم المتحدة واستخدام أدوات الضغط والمناصرة لتقديم الشكاوى فيما يتعلق بالانتهاكات التي يتعرضن لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس.

 
تسليط الضوء على انتهاكات المستوطنين المرتكبة بحق المرأة الفلسطينية في محافظات الشمال
في ظل تصاعد اعتداءات المستوطنين على المواطنين العزل خاصة في المناطق المصنفة "ج" من الضفة الغربية، قامت "مفتاح" بمحاولة تسليط الضوء على المناطق والتجمعات الزراعية والبدوية المهمشة في شمال الضفة الغربية، بهدف لفت الانتباه لما يعانيه الفلسطينيون وتحديدا النساء في هذه المناطق من استهداف وانتهاكات مستمرة، حيث قمنا بتوثيق أكثر من 500 استمارة وإفادة للانتهاكات المرتكبة خلال ستة أشهر في محافظات طوباس، طولكرم، قلقيلية وجنين تم تحليلها قانونيا ضمن تقرير استند لأحكام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وقرار مجلس الأمن الدولي (1325) وتحديد الأدوات القانونية الممكن للجهات المعنية سواء على صعيد المجتمع المدني أو الجهات الرسمية استخدامها بمواجهة هذه الانتهاكات لحماية وإنصاف الضحايا وأيضا لمساءلة من أمر أو حرض أو قام بتنفيذ هذه الانتهاكات.

نظمت "مفتاح" معرضاً افتراضياً خاصاً شمل استعراض لتوثيق الانتهاكات لحقوق الإنسان بفعل الاحتلال الإسرائيلي في مناطق القدس والخليل وقطاع غزة

 والذي عمل جمعها مجموعات الشباب المدافعين عن حقوق الإنسان بمساندة "مفتاح"، حيث استخدمت "مفتاح" تقنية ال Virtual Reality في استعراض الانتهاكات للمناطق المستهدفة ما يساهم في استقطاب الجمهور المحلي والدولي لمتابعة هذه الانتهاكات وممارسات الاحتلال، إضافة إلى مشاركة كافة التقارير والأوراق التي أصدرت ونشرت حول تداعيات الانتهاكات على مساحة الحقوق والحريات بالنسبة للفلسطينيين وخاصة الحق في السكن، وحرية الحركة، والحق في التعليم في كل من القدس والخليل إضافة إلى الحقوق الصحية والعمل بالنسبة للمزارعين والصيادين في قطاع غزة.


 
دعم مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بتنفيذ أجندة المرأة السلام والأمن
تم دعم مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بتنفيذ أجندة المرأة السلام والأمن في فلسطين في تفعيل جهود المناصرة الدولية لصالح قضية المرأة الفلسطينية تحت الاحتلال، وذلك من خلال إعداد دليل إرشادي حول استخدام أجسام وآليات الأمم المتحدة في إطار أجندة المرأة السلام والأمن، ما يساهم في تفعيل دور مؤسسات الائتلاف الأهلي لتطبيق القرار الأممي 1325 في الاستثمار بالمنصّات والآليات الدولية ودعم جاهزية حضور مؤسسات الائتلاف فيها من إعداد تقارير ومداخلات كتابية وشفوية وأوراق موقف وبيانات تضامن.
 
في ضيافة "مفتاح"
تعمل "مفتاح" على نشر مقابلات مع شخصيات قيادية وسياسية تناقش من خلالها التطورات والأوضاع الراهنة على الساحة السياسية الفلسطينية والتحولات في المسارات السياسية الدولية وتأثيرها على القضية الفلسطينية.

وأجريت خلال النصف الثاني من العام 2021 اللقاءات الحوارية التالية:

 
منشورات "مفتاح"

 
 
Side Menu
 
 
 
حملة الـ 16 يوم
 
 
 
النشرة نصف السنوية - العدد العاشر
 
 
 
الدستور- نشرة تعريفيّة
 
 
 
 
Footer
اتصل بنا
العنوان البريدي:
صندوق بريد 69647
القدس
عمارة الريماوي، الطابق الثالث
شارع ايميل توما 14
حي المصايف، رام الله
الرمز البريدي W607

فلسطين
972-2-298 9490/1
972-2-298 9492
info@miftah.org
للانضمام الى القائمة البريدية
* indicates required