Head Menu
|
|
|
2019
. آب
19
، الإثنين
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

بيت لحم - معا - انتهت فترة تجميد الاستيطان التي اعلنها اولمرت قبيل انعقاد مؤتمر انابوليس وعاد الاستيطان ليطل برأسه بعد ان عرضت وزارة الاسكان الاسرائيلية على رئيس الوزراء خطة جديدة تتضمن بناء 1900 وحدة سكنية موزعه على كامل الاراضي الفلسطينية فيما اعتبرته صحيفة" يديعوت احرونوت" الاسرائيلية التي اوردت النبا رقما قياسيا لم يسجل مثله منذ عشر سنوات .

واضافت الصحيفة ان وزارة الاسكان عرضت خلال الايام الماضية خطة عملها على مدار عام 2008 تضمنت اقرار خطة استيطان جديدة ومكثفه وذلك في ظل الوعد الذي قطعه اولمرت لحركة شاس المتدينة والقاضي بوقف العمل بقرار تجميد البناء في المستوطنات .

وتقضي الخطة التي نسقت مع مكتب اولرت ببناء 158 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة افرات جنوب بيت لحم و 682 وحدة في مستوطنة بيتار عليت غرب بيت لحم و 160 وحدة في مستوطنة جبع " بنيامين " 510 وحدة في غفعات زئيف جنوب غرب رام الله و 302 وحدة في مستوطنة معاليه ادوميم شرق بيت لحم 48 في كريات اربع بالقرب من الخليل 48 وحدة في مستوطنة ارئيل بالقرب من سلفيت .

وبدأ عدد من المقاولين في تفحص ودراسة الاماكن المخصصة للبناء في مستوطنة غفعات زئيف وادخلوا الجرافات الى المنطقة استعدادا لاشارة البداية التي تنتظر توقيع وزير الجيش باراك للشروع بالبناء .

وتعتبر خطة البناء الجديدة والاوسع من نوعها منذ عشر سنين علما بان الحكومة الاسرائيلية لم توافق خلال عام 2007 سوى على بناء 45 وحدة سكنية في الضفه الغربية ما يشير الى توجده لتسريع وتكثيف البناء الاستيطاني .

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الخامس
العدد الخامس
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة