Head Menu
|
|
|
2018
. تشرين الثاني
18
، الأحد
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

اختتمت لجنة (وفاق) للجان المصالحة الوطنية مؤخرا اجتماعا بين عضوات اللجنة من الضفة الغربية وقطاع غزة عبر الفيديو كونفرنس، تم خلاله مناقشة المحاور الأساسية التي ستتناولها أوراق الحقائق حول ملفات المصالحة الوطنية الثلاث: الحريات العامة، منظمة التحرير الفلسطينية، والمصالحة المجتمعية، بهدف إعلاء صوت النساء في القاعدة المجتمعية في محافظات الضفة الغربية (بما فيها القدس) وقطاع غزة، إزاء ملفات المصالحة الوطنية الثلاث، والمساهمة في رأب الصدع في المجتمع الفلسطيني، آخذة بالاعتبار السياق السياسي والاقتصادي والاجتماعي وانعكاساته على القضية الفلسطينية وتحقيق المصالحة الوطنية.

وتخلل الاجتماع مراجعة سريعة لبعض التقنيات اللازمة لتطوير وإعداد أوراق الحقائق، حيث تم التطرق إلى آليات عقد اللقاءات الفردية، والمجموعات المركزة، والوقوف على كيفية التعامل مع المراجعة الأدبية للملفات ذات العلاقة ، بالإضافة إلى مناقشته للتحديات التي يمكن أن تصادفهن خلال قيامهن بمهامهن على هذا الصعيد.

تجدر الإشارة أيضا، إلى أن الاجتماع ناقش أهمية تسليط الضوء على الخطاب النسوي والرؤية النسوية من خلال الوصول إلى النساء في القاعدة اللواتي تتعرض أصواتهن للإقصاء والتهميش، كما ناقش أهمية القراءة النقدية للواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والمقاربة بين صوت النساء والصوت المهيمن.

بدورها، أشارت نجوى ياغي إلى أن أوراق الحقائق سيتم بلورتها لإعداد أوراق سياسيات حول ملفات المصالحة الثلاث ليتم بعد ذلك تطوير ورقة موقف للنساء حولها، وهو يأتي ضمن مساعي "مفتاح" الهادفة إلى توسيع دوائر الحوار حول أجندة المرأة السلام والأمن، ليشمل جميع النساء الفلسطينيات وإعلاء صوتهن في قضايا السلم الأهلي والمصالحة الوطنية الفلسطينية، ضمن مشروع تعزيز مشاركة النساء في بناء السلم والأمن- بدعم من الاوكسفام.

يذكر أن رسالة لجنة (وفاق) التي تم تشكيلها في 2016 من خلال مؤسسة (مفتاح)،هي "مبادرة نسوية وطنية تسعى لإطلاق حراك إجتماعي وسياسي واسع من أجل المصالحة الوطنية وإنهاء الإنقسام السياسي، وتضم العديد من الكوادر النسوية على مستوى الضفة والقطاع، من خلال الضغط والتأثير على أطراف الإنقسام لإيجاد قواسم مشتركة للمصالحة الوطنية، وتسليط الضوء على معاناة الفئات الأكثر تضررا من آثار الإنقسام وخاصة النساء، وبما يعزز مشاركة النساء في لجان المصالحة الوطنية وتمكينهن وبناء قدراتهن في مجال الوساطة وحل النزاعات، ويعزز ثقافة التسامح وقبول الآخر في المجتمع الفلسطيني، من خلال تبني آليات عمل وبناء تحالفات وطنية قادرة على تحقيق هذه الأهداف وتنسجم مع المعايير الدولية في تعزيز مشاركة النساء في بناء السلام".


مفتاح في الاخبار

لنفس الكاتب

التاريخ: 14/11/2018
التاريخ: 13/11/2018
التاريخ: 08/11/2018
التاريخ: 07/11/2018
التاريخ: 01/11/2018

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الثالث
العدد الثالث
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة