Head Menu
|
|
|
2019
. حزيران
17
، الإثنين
Top Menu
| البحث | خرائط | البوم الصور | منشورات مفتاح | البرامج والمشاريع | الصفحة الرئيسية |

رام الله – 5/5/2019 – اختتمت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" اليوم جلسة متخصصة عقدت على مدار يومين متتاليين حول اللائحة الداخلية التنفيذية لميثاق النوع الاجتماعي، وذلك ضمن مشروع "معاً رجالاً ونساءً نحو مأسسة المساواة بين الجنسين في الحكم المحلي" بدعم من التعاون الألماني GIZ، وبتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية BMZ، ضمن برنامج تمكين النساء من صنع القرار في الشرق الأوسط (ليد) بهدف تعزيز بيئة داعمة لإدماج النوع الاجتماعي في سياسات الحكم المحلي بهدف تعزيز بيئة داعمة لإدماج النوع الاجتماعي في سياسات الحكم المحلي، حيث عملت "مفتاح" في الآونة الأخيرة على تحديث وتطوير ميثاق النوع الاجتماعي الذي تم تبنيه من وزارة الحكم المحلي في العام 2009 – 2010، ليشمل لوائح وإجراءات تنفيذية تسهل عملية تطبيقه ضمن عمل مجالس الهيئات المحلية.

وشارك في الجلسة هذه 28 عضوا وعضوة من أعضاء المجالس المحلية من مختلف المحافظات حيث تم اطلاعهم على اللائحة الداخلية التنفيذية لميثاق النوع الاجتماعي، ومناقشة ما ورد فيها من بنود، تخللها طرح العديد من المداخلات والملاحظات والتوصيات كان من أبرزها:

عماد أبو عيشة، عضو المجلس القروي في قرية بيت وزن بمحافظة نابلس، والذي شارك في الجلسة، عبّر عن ثقته بأنه إذا تم الأخذ ببنود بعض التعديلات التي قمنا بإضافتها على تلك اللائحة، فمن الطبيعي بل من المؤكد أنها ستساهم في تطبيق ميثاق النوع الاجتماعي وتمكين النساء في مجالسهن وحتى في مناطقهنّ الجغرافية التي يقمن فيها.

وعن أهمية هذه اللائحة، قال أبو عيشة: "هذه اللائحة هامة لعمل المجالس القروية التي يفترض أن تلامس اهتماماتها كل فئات المجتمع بما في ذلك الشباب والفئات الأخرى المهمّشة والمهضومة حقوقها، عدا عن أن تطبيقها سيسهّل عمل المرأة في مجالسها وفي تعزيز دورها".

أما زينب عطية، عضو مجلس بلدي تقوع بمحافظة بيت لحم، فعقبت على ما ورد في اللائحة الداخلية بالقول: "اللائحة بما تضمنته من بنود وما أجري عليه من تعديلات ستساهم كثيرا في تطبيق ميثاق النوع الاجتماعي بما يمكن النساء في مجالسهنّ القروية والبلدية وأيضا في تجمعاتهنّ حيث يقطنّ. كما ستساعد في تعزيز مكانة المرأة وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل". أضافت: "بالنسبة لي تنبع أهمية هذه اللائحة في أنها تمنح المرأة تمثيلاً متساويا مع الرجل ولا تقف فقط عند أل20% كوتا. وهذا أمر جيد وسينعكس إيجاباً حتى على نظرة المجتمع حيال المرأة ودورها".

بدورها، قالت نجوى ياغي، مديرة مشاريع في مؤسسة "مفتاح"، أن الجلسة تأتي ضمن توجهات "مفتاح" الاستراتيجية في التأثير بالسياسات الداخلية بما يعزز المشاركة والمساءلة الاجتماعية وبما يدعم المجتمع المدني في الرقابة على أداء المؤسسات الرسمية ويعزز الحوار الجامع للأطراف ذات العلاقة، وفي إطار متابعة "مفتاح" لتوصيات المؤتمر الذي عقدته في شهر شباط من العام الحالي، والذي عقد بتمويل من التعاون الألماني، وأضافت بأن هذا النشاط جاء ليوسّع نطاق النقاش والحوار حول اللائحة التنفيذية المقترحة من "مفتاح" حيث تم نقاشها مع المؤسسات أعضاء وعضوات منتدى النوع الاجتماعي والحكم المحلي، وسيتم مناقشتها لاحقاً مع الأطراف ذوي العلاقة وصولاً إلى النسخة النهائية التي ستساهم في تحديث ميثاق النوع الاجتماعي ليكون أكثر قابلية للتطبيق وأكثر حساسية لقضايا المواطنين والمواطنات ضمن المجتمعات المحلية في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة.

لنفس الكاتب

التاريخ: 01/06/2019
التاريخ: 29/05/2019
التاريخ: 20/05/2019
التاريخ: 15/05/2019
التاريخ: 09/05/2019

ارسل المقال طباعة المفال
Main Menu
تبرع الآن
Dot
مفتاح - القائمة الرئيسية
Dot
النشرة نصف السنوية - العدد الرابع
العدد الرابع
Dot
القرار 1325
القرار 1325
Dot
Dot
رؤية فلسطينية نسوية تستند إلى المراجعة الدولية لتنفيذ القرار الأممي 1325
(الاستراتيجيات العشر للعمل على قضايا المرأة والسلم والأمن)
Dot
Dot
حقوق الطبع © 2013 مفتاح
كافة الحقوق محفوظة